اخبار مصرالأخبار المصرية

“مياه نار”.. كيف تهاجم ثعابين “الطريشة” المصريين في التجمع؟




كتب- أحمد مسعد:

تداول مواطنون صورًا على مواقع التواصل الاجتماعي لثعبان "الطريشة" في منطقة التجمع الخامس بالقاهرة، وأرجع بعضهم سبب ظهورها إلى قتل الكلاب الضالة والقطط التي كانت تتغذى عليها، ما أدى إلى انتشارها.

وحذر الدكتور عمر تمام، خبير الحياة البرية، عميد معهد الدراسات البيئية في جامعة السادات، من التعامل مع ثعبان "الطريشة" السام، مشددًا على ضرورة الابتعاد عنه مترًا على الأقل وطلب النجدة.

وقال تمام لـ"مصراوي" إن ثعبان "الطريشة" منتشر في جميع ربوع مصر؛ خصوصًا المحافظات ذات الظهير الصحراوي، مشيرًا إلى أنها من عائلة الحية السامة التي تعتمد على مهاجمة ضحيتها من خلال عض أقرب جزء منها، مستخدمة أنيابها المتحركة التي تميزها عن عائلة "الكوبرا".

ووصف خبير الحياة البرية ثعبان "الطريشة": "دائمًا تشبه لون التراب الأصفر، وجسمها قصير، ولا يتعدى طولها 20 سنتيمترًا وتغطي جسمها بالأشواك".

وأضاف تمام أن الثعبان منتشر بداية من الوجه البحري والساحل الشمالي حتى حلايب وشلاتين؛ لكنه يميل إلى الوجود في الظهير الصحراوي، وظهر في الأونة الأخيرة بمدينة السادات والمعادي والتجمع الخامس بمحافظة القاهرة.

ونوه تمام إلى أن خطورة "الطريشة" تتمثل في أن سمها يحتوي على مادة حارقة تشبه "مياه نار" تقتل الأنسجة الملامسة لمكان العضة، وينتشر خلال ساعتين في الجسم كله من مكان العضة، ما يتطلب قطع الجزء المصاب للحفاظ على حياة الضحية من الوفاة.

وأشار إلى أن السبب في ظهورها يرجع لانتشار القوارض وارتفاع درجات الحرارة في فصل الصيف والتوسع في الصحراء، مؤكدًا أن الأمر لا يتعلق بقتل الكلاب الضالة.

اقرأ أيضًا:

بعد شكوى انتشارها بالتجمع الخامس.. معلومات ونصائح مهمة عن أفعى "الطريشة"

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق