أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالميةاخبار الصحف المصريةتحقيقات وملفات

فرنسا: إطلاق النار قرب محطة وقود بجنوب البلاد يحمل شبهة انتقام




باريس – (د ب أ)

ذكر الادعاء الفرنسي اليوم الاثنين أن حادث إطلاق النار الذي وقع بالقرب من محطة للوقود بجنوب البلاد وأسفر عن مقتل ثلاثة أشخاص يحمل شبهة هجوم انتقامي من جانب عصابة.

وقال نائب المدعي العام في مدينة تولون، دومينيك ميركوفيتش، إن المحققين وجدوا 44 من فوارغ الرصاص في موقع إطلاق النار في بلدة أوليول قرب تولون.

وقال روبر بينيفنتي عمدة أوليول لصحيفة "فار ماتين" الإقليمية أمس الأحد إن اثنين من الضحايا كانا "معروفين (لدى الشرطة المحلية)" لاسباب تتعلق بسوء السلوك.

وأضافت الصحيفة أن الضحية الثالثة كانت سائحة وفي عقدها الخامس، ويبدو أنها أصيبت بالرصاص بالخطأ، إلى جانب شريكها الذين أصيب بجروح.

وقال ميركوفيتش إن حالة المصاب ليست خطيرة. ولم يحدد من أين ينحدر الثنائي ولكنه أكد أنهما زوار عاديين للمنطقة.

وأضاف أنه يبدو أنه كان هناك مهاجمان وصلا محطة الوقود من الخلف عن طريق عبور نهر. ومازالت الشرطة تبحث عنهما.

وقال إن الضحيتين اللتين "استهدفتا بشكل مباشر" كانا ينتظران في سيارة لنحو ساعة، حيث يبدو أنهما كانا يتوقعان لقاء أحد.

غير أنه بعدما ظهر المهاجمان في الموقع "شوهدا وهما يركضان قبل أن يتم إطلاق النار عليهما".

وجدت الشرطة بندقية آلية ملقمة و200 جرام من القنب جاهزة للبيع في حقيبة كان يحملها أحدهما.

وأضاف ميركوفيتش أن نحو 29 من فوارغ الرصاص كانت مماثلة لتلك الخاصة ببندقية شبه آلية من نوع كلاشينكوف التي يمكن أن تسقط بسهولة ضحايا دون قصد.

وقال إن أساليب المهاجين وكذلك "شخصية" الضحيتين المستهدفين تشير إلى جريمة انتقام.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق