اخبار مصرالأخبار المصرية

رئيس الوزراء: مبادرة “حياة كريمة” تتطلب تنسيقاً كاملا بين الحكومة والمجتمع




القاهرة – أ ش أ:

أعرب الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، عن سعادته لإطلاق مبادرة "حياة كريمة" التي ستمكن الحكومة من استهداف "أهالينا ومواطنينا " المستحقين في كل مكان على مستوى الجمهورية بتحسين أحوالهم.

وأشار رئيس الوزراء، خلال كلمته أثناء مشاركته اليوم في إطلاق المؤتمر الأول لمبادرة "حياة كريمة" ضمن فعاليات المؤتمر الوطنى السابع للشباب المقام فى العاصمة الإدارية الجديدة،، إلى حديث الرئيس عبد الفتاح السيسي بالأمس خلال افتتاح مؤتمر الشباب، الذي أوضح فيه أن برنامج "حياة كريمة" سيمكننا من التحرك بشكل أفضل نحو تحسين جودة المعيشة للمواطنين المصريين، لافتاً إلى أن المبادرة تاتي في إطار برنامج الحماية الاجتماعية الذي تم تطبيقه بالتوازي مع البدء في برنامج الإصلاح الاقتصادي.

وقال رئيس الوزراء إنه منذ عامين عندما عرضنا على الرئيس السيسي المناطق غير الآمنة، قال رئيس الجمهورية حينها " لن ننام ولو تطلب الأمرمنّا ألا نأكل سنفعل، لحين خلق حياة جيدة لهؤلاء المواطنين" .. مشيرا إلى أنه بنهاية 2019 سيتم تسكين مليون مواطن، من قاطني المناطق غير الآمنة، في مناطق جديدة مثل الأسمرات وبشاير الخير والمحروسة وغيرها.

كما أشار رئيس الوزراء إلى التحديات التي تواجه الخدمات في الريف المصري الذي يسكنه نحو 55% من سكان الجمهورية، مؤكداً على أن الرئيس السيسي وجّه بضرورة مواجهة هذه التحديات وتغيير الواقع في الريف.

وقال رئيس الوزراء إنه لا نخفي الحقيقة، وندرك تماماً هذا الواقع، لكن هناك جهودا فعلية يتم بذلها لتغيير هذا الواقع، فعلى سبيل المثال عندما تولى الرئيس السيسي مسئولية القيادة في منتصف عام 2014 كانت خدمات الصرف الصحي تصل إلى 10% فقط من السكان، في المقابل اليوم ارتفعت هذه النسبة إلى 35% وذلك بعد أقل من 5 سنوات وهو ما تطلب انفاق عشرات المليارات، وأشار إلى أنه على الرغم من كل تلك الجهود إلا أن 65% من الريف في حاجة لخدمات الصرف الصحي وهو ما سيتطلب استثمارات هائلة.

وأوضح رئيس الوزراء أن مطالب أهالينا بسيطة، وأنه عندما كان وزيراً للإسكان كانت تصل إليه رسائل ترحيب من المواطنين يعبرون فيها عن سعادتهم لتواجده معهم، وهو ما يشير إلى حاجة المواطن ان يلمس تواجد الحكومة والدولة إلى جواره، وهو المبدأ نفسه الذي اطلقت على أساسه مبادرات مثل تكافل وكرامة.

وقال رئيس الوزراء في هذا الصدد : أرغب في توصيل رسالة للمواطنين نحن معكم ولن نترككم، لكن الحكومة وحدها لن تكون قادرة على إنجاز كل هذا، لكن الأمر يتطلب تنسيقاً كاملا بين الحكومة والمواطنين والمجتمع المدني والقطاع الخاص ورجال الأعمال.

كما أشار رئيس الوزراء إلى أهمية توجيه الرئيس السيسي بالنزول إلى عدد من القرى، وتغيير أوجه هذه القرى بالكامل، بحيث تتوافر جميع الخدمات، وكذا فرص العمل، من أجل تحسين جودة الحياة بشكل كامل في هذه القرى.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق