أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالميةاخبار الصحف المصريةتحقيقات وملفات

الرئيس اليمني يتوعد مرتكبي تفجيري عدن




صنعاء – (د ب أ)

قال الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، اليوم الخميس، إن العناصر "المارقة والغادرة" التي تحاول زعزعة أمن واستقرار المناطق الأمنية، وسفك دماء الأبرياء، لن تنجو مطلقاً من أفعالها المشينة.

جاء ذلك في برقية عزاء بعثها الرئيس هادي إلى قائد شرطة مديرية الشيخ عثمان، بمحافظة عدن الواقعة جنوب البلاد، وأهالي وذوي الضحايا من منتسبي المؤسسة الأمنية والمواطنين الذين قضوا في عملية الاستهداف التي طالت مبنى شرطة المديرية، صباح اليوم، حسب ما أفادت وكالة الأنباء الرسمية "سبأ".

وأضاف هادي :"يد العدالة ستطال تلك العناصر لتنال عقابها وجزاءها الرادع بما اقترفته بحق المجتمع".

وحث هادي قيادات مختلف الأجهزة الأمنية والعسكرية على رفع درجة اليقظة والجاهزية الأمنية لمواجهة ورصد تلك الأعمال التي وصفها بالأعمال "المشينة" للمليشيا الحوثية الإيرانية وقوى التطرف والإرهاب المساندة والحليفة لها.

وفي وقت سابق اليوم، شهدت مدينة عدن تفجيرين منفصلين إحداهما في معسكر غرب المدينة، والآخر بالقرب من مقر شرطة مديرية الشيخ عثمان، ما أسفر عن سقوط 60 قتيلاً وعشرات الجرحى.

وأعلنت جماعة أنصار الله الحوثية، مسؤوليتها عن الهجوم الذي استهدف عرضاً عسكرياً في معسكر الجلاء، فيما اتهمت قوات الأمن "تنظيم القاعدة" باستهداف مقر الشرطة، بسيارة مفخخة.

ويأتي التفجيران بعد هدوء حذر شهدته مدينة عدن الخاضعة لسيطرة الحكومة الشرعية خلال الأشهر القليلة الماضية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق