أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالميةاخبار الصحف المصريةتحقيقات وملفات

بريطانيا تحمل روسيا مسئولية انهيار معاهدة الصواريخ النووية




قال وزير الخارجية البريطاني دومينيك راب : إن "روسيا هي التي تتحمل مسئولية انسحاب الولايات المتحدة من معاهدة تاريخية للصواريخ النووية بين البلدين"، وأضاف أن لندن تؤيد بالكامل أي تحرك من جانب حلف شمال الأطلسي ردًا على ذلك.
رسميًا.. انسحاب واشنطن وموسكو من "معاهدة النووي"
وكتب راب على موقع التواصل الاجتماعي تويتر: "تسببت روسيا في انهيار معاهدة القوى النووية المتوسطة المدى عن طريق تطويرها ونشرها سرًا لنظام صاروخي ينتهك المعاهدة يمكنه استهداف عواصم أوروبا، ازدراؤهم للنظام الدولي القائم على القواعد يهدد الأمن الأوروبي".
وفي وراسو، قالت وزارة الخارجية البولندية إن "روسيا تتحمل المسئولية الكاملة عن انهيار المعاهدة الموقعة عام 1987 بعد أن انسحبت الولايات المتحدة منها رسميًا"، وكتبت الوزارة على تويتر "عدم استعداد روسيا للعودة إلى الامتثال لمعاهدة القوى النووية المتوسطة المدى لم يترك للولايات المتحدة أي خيار".
وبدور، حمل شركاء في حلف الأطلسي روسيا المسئولية الكاملة لانهيار المعاهدة، وقال الحلف اليوم إنه اتفق على سبل لردع روسيا عن إطلاق صواريخ جديدة متوسطة المدى قادرة على تنفيذ ضربة نووية في أوروبا، مضيفًا أن رده سيكون محسوبًا ولن يشمل سوى الأسلحة التقليدية.
وأوضح الحلف الذي تقوده الولايات المتحدة أن "روسيا انتهكت شروط معاهدة عام 1987، التي تحظر الصواريخ المتوسطة المدى التي تطلق من البر في أوروبا، وطورت صاروخ (نوفاتور 9 إم 729) الذي يملك قدرات نووية والمعروف أيضًا باسم (إس.إس.سي-8)، وتنفي روسيا كل هذه الاتهامات.
وانسحبت الولايات المتحدة رسميًا اليوم من معاهدة القوى النووية المتوسطة المدى التي أبرمت خلال حقبة الحرب الباردة مع روسيا، وذلك بعد أن رأت أن موسكو تنتهك المعاهدة ولا تنوي الالتزام بها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق