أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالميةاخبار الصحف المصريةتحقيقات وملفات

الإعلان عن الاتفاق الكامل بشأن الوثيقة الدستورية في السودان




أعلن المبعوث الأفريقي إلى السودان محمد ولد لبات، السبت، اتفاق الفرقاء السودانيين على كامل نقاط الوثيقة الدستورية.
وسيتم تكوين لجنة مصغرة من الطرفين لإعداد الاتفاق للتوقيع، كما اتفق الطرفان على أن يكون التوقيع النهائي الأحد.
وكان التليفزيون السوداني الرسمي، ذكر في وقت سابق، أن نقاط الخلاف المتعلقة بالإعلان الدستوري قد جرى حسمها، وأنه جرى الانتقال مباشرة النقاش بخصوص وثيقة السلام الموقعة مع الجبهة الثورية.
وكان التليفزيون السوداني أعلن، الخميس، انقضاء جولتين من المفاوضات بين المجلس الانتقالي وقوى الحرية حول الوثيقة الدستورية.
واستأنف المجلس الانتقالي وقادة الاحتجاج، مساء الخميس، التفاوض لحل مسائل متعلقة بتشكيل حكومة مدنية في المرحلة الانتقالية، فيما تظاهر الآلاف في أرجاء السودان تنديدًا بمقتل ستة هذا الأسبوع، بينهم أربعة طلاب.
وكان المجلس العسكري الانتقالي حمل معلمين اثنين من اتحاد المهنيين، مسئولية ما وقع.
من جهته، قال القيادي في قوى الحرية والتغيير، إبراهيم الأمين: إن "المجلس العسكري اتخذ خطوات صحيحة، ولا نريد أن تتكرر الأحداث التي أودت بحياة عدد من أبنائنا".
وأوضح الأمين أن الجانبين ناقشا "كل بنود الوثيقة الدستورية وتوصلا إلى توافق تام بخصوص معظم ما جاء فيها.. ويوم (السبت) تسمعون أخبارا سارة بشأن نتائج هذا التفاوض ما سيوصلنا لتكوين حكومة مدنية".
كما كشف الوسيط الأفريقي محمد حسن ولد لبات، عقب اجتماع بشأن الوثيقة الدستورية بين قوى الحرية والتغيير والمجلس العسكري الانتقالي، أن أشواطا كبيرة قطعت بشأن الوثيقة، مشيرا إلى عقد اجتماع ثان الساعة الثامنة لاستكمال المفاوضات بين الطرفين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق