أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالميةاخبار الصحف المصريةتحقيقات وملفات

الأمم المتحدة تحذر من هجمات إرهابية قبل نهاية العام الجاري

حذر تقرير صادر عن الأمم المتحدة من هجمات إرهابية جديدة لجماعات "داعش" قبل نهاية العام الجاري.
وبحسب صحيفة "الجارديان" البريطانية، حذرت الأمم المتحدة من موجة جديدة من الهجمات الإرهابية المحتملة قبل نهاية العام الجاري.
ورسم المراقبون المتخصصون في مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة صورة مقلقة لحركة متطرفة عالمية لا تزال تشكل تهديدًا كبيرًا بالرغم من النكسات الأخيرة، مما يثير المخاوف بعد أن سافر ما يصل إلى 30 ألف أجنبي للانضمام إلى تنظيم داعش الإرهابي.
وأفاد التقرير الصادر عن الأمم المتحدة أن هؤلاء الإرهابيون ستكون آفاقهم المستقبلية مصدر قلق دولي، خاصة أنه من المحتمل أن ينضموا إلى تنظيم القاعدة أو غيرها من العلامات التجارية الإرهابية التي قد تظهر مرة أخرى، وربما يصبح بعضهم قادة أو متطرفين.
ويستند التقرير إلى المعلومات التي قدمتها وكالات الاستخبارات في الدول الأعضاء في الأمم المتحدة، كما يقدم لمحة عن التفكير الجماعي بين أجهزة الأمن في جميع أنحاء العالم.
وبالرغم من أن الخلافة الجغرافية لتنظيم داعش لم تعد موجودة، إلا أن الدول الأعضاء توافق على أن العديد من العوامل الأساسية التي أدت إلى قيامها ما زالت قائمة، مما يوحي بأن التهديد من ذلك والقاعدة، أو الجماعات المماثلة من غير المرجح أن تنخفض أكثر، وبالرغم أيضا من انخفاض عدد الهجمات الناجحة منذ عام 2015 وعام 2016، عندما قتل المتطرفون مئات الأشخاص في فرنسا وبلجيكا وألمانيا، إلا أن التهديد لا يزال مرتفعًا، خاصة أنه لم تثبت برامج إزالة التطهير أنها فعالة بالكامل.

اقرأ يضًا: الجارديان: تنظيم القاعدة يختفي نهائيًا بعد وفاة حمزة بن لادن
ووفقًا للتقرير الصادر عن الأمم المتحدة تستخدم "داعش" نظام الدعاية والتهديدات المصورة للحفاظ على سمعة المجموعة كعلامة تجارية إرهابية عالمية رائدة.

الوسوم
إظغط لمشاهدة باقي الخبر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق