أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالميةاخبار الصحف المصريةتحقيقات وملفات

رئيس البرلمان العربي يُرحب بالاتفاق على الوثيقة الدستورية في السودان




كتبت – إيمان محمود:

أعلن الدكتور مشعل بن فهم السلمي رئيس البرلمان العربي، عن ترحيبه بالاتفاق على الوثيقة الدستورية الذي تم الإعلان عنه، فجر اليوم السبت، بين المجلس العسكري الانتقالي وقوى الحرية والتغيير بجمهورية السودان، معتبرًا الاتفاق خطوة هامة على طريق إتمام متطلبات المرحلة الانتقالية تحقيقًا لتطلعات الشعب السوداني في الأمن والاستقرار والسلام والحرية والنهضة والإزدهار.

وعبّر السلمي -في بيان وصل مصراوي نسخة منه- عن تثمينه العالي لكافة الجهود التي بُذلت من كافة الأطراف للتوصل لهذا الاتفاق الدستوري الهام على الرغم من الصعوبات الجسيمة التي تعترض مسار المرحلة الانتقالية الحالية التي تمر بها جمهورية السودان، مُشيداً بالمسؤولية الكبيرة التي تحلى بها المجلس العسكري الانتقالي وقوى الحرية والتغيير للوصول لهذا الاتفاق الهام، مقدماً الشكر والتقدير لمبعوث الاتحاد الإفريقي للسودان على ما بذله من جهود كبيرة مع جميع الأطراف السودانية للوصول لهذا الاتفاق.

وأكد رئيس السلمي وقوف البرلمان العربي مع السودان في هذه المرحلة الدقيقة التي يمر بها، ودعمه ومساندته للحوار السياسي، داعياً كافة الأطراف السودانية من جهات رسمية وقوى وأحزاب سياسية وحركات مدنية وشبابية بدعم الاتفاق والاستمرار في منهج الحوار والتوافق ودعم المسار السياسي والتغلب على تحديات المرحلة الانتقالية الحالية وصولاً إلى المرحلة الدائمة تحقيقًا لتطلعات الشعب السوداني.

كان الوسيط الأفريقي في الأزمة السودانية محمد حسن ولد لبات، أعلن في ساعة مبكرة من صباح اليوم السبت، التوصل إلى اتفاق كامل بين المجلس العسكري الانتقالي وقوى الحرية والتغيير بشأن الوثيقة الدستورية.

وقال لبات في مؤتمر صحفي إن وفدي المجلس العسكري وقوى الحرية والتغيير "اتفقا اتفاقا كاملا على الوثيقة الدستورية" مشيرا إلى أنهما يواصلان اجتماعاتهما من أجل إعداد ترتيبات التوقيع النهائي على الوثيقة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق