اخبار مصرالأخبار المصرية

وزير الآثار يكشف أسرار نقل تابوت توت عنخ آمون




كتب- محمد عاطف:

بدأ منذ قليل المؤتمر الصحفي الذي عقده وزير الآثار، لعرض التابوت المُذهب الخارجي للملك الشاب توت عنخ آمون، وتصوير أحدث أساليب الترميم الذي خضع له التابوت بعد نقله للمتحف المصري الكبير، من مقبرة الملك في وادي الملوك بالأقصر.

وقال وزير الآثار، إن التابوت هو الثالث للملك الشاب الذي يخرج لأول مرة من المقبرة إلى القاهرة، يوم 12 يوليو الماضي، مشيرا إلى أن اكتشافه كان عام 1922، ضمن مقتيات مقبرة توت عنخ آمون.

وأضاف: لقد تم نقل التابوت لسببين الأول هو عرضه ضمن مقتنيات الملك توت عنخ آمون مع التابوتين الآخرين له، والسبب الآخر هو ترميم التابوت بعد أن ظل قرابة قرن من الزمان بعد اكتشاف المقبرة دون أن يجري عليه أي عمليات ترميم.

وأشار العناني إلى أن مقبرة توت عنخ آمون كانت تضم القناع الذهبي للملك الشاب وثلاثة توابيت لحمايته أحدهما الذهب الخالص ووزنه 110 كليو جرام، والثاني من الخشب المذهب وتم نقلهما قبل ذلك، فيما ظل هذا التابوت الخارجي لمدة 97 سنة في المقبرة.

وأكد العناني أن الترميم يستمر بالتابوت لمدة 8 أشهر على الأقل لإنقاذه، مشيرا إلى أن نقله وتغليفه تم بطريقة محترفة، باستخدام أجهزة تمنع الهزات بإشراف من وزارة الداخلية، ووصل المتحف ووضع في منطقة العزل لسبعة أيام ثم جرى عليه عملية التعقيم لمدة 3 أسابيع.​

المصدر: مصراوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق