أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالميةاخبار الصحف المصريةتحقيقات وملفات

مجلة أمريكية تنشر صورا تفصيلية لترميم تابوت توت عنخ أمون




نشرت مجلة "نيوزويك" الأمريكية، عددًا من الصور التفصيلة لترميم تابوت وتمثال الملك توت عنخ أمون، القطعة الأثرية التي تعود لـ3200 عام، والتي تم اكتشافها من قبل عالم آثار بريطاني.
وبحسب المجلة الأمريكية يتم ترميم تابوت وتمثال الملك توت عنخ أمون، بعد أن كشف الفحص المبدئي الذي أجري على التابوت الخارجى والتمثال أنهما يعانيان من ضعف عام وتصدعات في طبقاته المذهبة من الجبس خاصة طبقات الغطاء والقاعدة، مما اضطر هيئة الآثار إلى التدخل الفوري لاستعادة التابوت داخل بيئة مناسبة.
وتم عزل التابوت وتبخيره بعد نقله من المقبرة الموجودة بوادي الملوك إلى المتحف الكبير، ويعمل الخبراء على استعادة التابوت باستخدام تقنيات غير غازية، بما في ذلك التنظيف الكيميائي، بينما يتم إجراء تحقيقات علمية في نفس الوقت لترميم التابوت والتمثال الذي من المقرر أن يستمر لـ8 أشهر.
ويعد توت عنخ آمون أو الفرعون الذهبي كما ذاعت شهرته عالميا هو أحد ملوك الأسرة الثامنة عشرة من الدولة الحديثة، وتعود شهرة هذا الملك الشاب إلى أن مقبرته تم اكتشافها بكامل كنوزها، وكذلك بسبب وفاته في ريعان شبابه بعد اصابته بمرض الملاريا مما يعد لغزا يثير فضول الكثيرين.
ترميم مقتنيات توت عنخ آمون وعجلاته الحربية بالمتحف المصري الكبير "فيديو وصور"

جدير بالذكر أن هذا التابوت مصنوع من الذهب الخالص ويزن 110.4 كيلو جرام على شكل مومياء، عثر عليها بداخل التابوت الأوسط، وكان ملفوفا بكتان يغطي التابوت بالكامل عدا الوجه وهو موجود الآن بالمتحف المصري بالتحرير، وعند فتح التابوت ظهر القناع الذهبي الشهير للملك الشاب حول رأس المومياء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق