أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالميةاخبار الصحف المصريةتحقيقات وملفات

بكين: معاقبة محتجي هونج كونج “هي مسألة وقت فقط”




بكين – (د ب أ):

أصدر مكتب الصين المشرف على شؤون هونج كونج تحذيرا قاسيا للمحتجين في المدينة اليوم الثلاثاء بعد عطلة أسبوعية طويلة من الاحتجاجات الصاخبة المناهضة للحكومة.

وقال المتحدث باسم المكتب يانج جوانج في مؤتمر صحفي في بكين: "نريد أن نحذر حفنة من العناصر الوقحة العنيفة والإجرامية والأيدي المتطفلة وراء المشهد – أي محاولة للعب بالنار لن تؤدي إلا إلى نتائج عكسية … بالنسبة للعقاب، فهي مسألة وقت فقط".

وأضاف يانج أن المتظاهرين العنيفين سوف "تتم محاسبتهم"، فيما أصدر تحذيرات لأولئك الذين "وراء الكواليس"، في إشارة محتملة إلى الولايات المتحدة، والتي اتهمتها وسائل الإعلام الحكومية الصينية بتأجيج الاحتجاجات المدنية.

ويعد المؤتمر الصحفي ثاني مرة خلال أسبوعين تتحدث فيها بكين عن حركة الاحتجاج في هونج كونج التي دخلت أسبوعها التاسع يوم الأحد.

ورفضت الصين حتى الآن التدخل في الاحتجاجات، لكن تعليقات يانج هي إشارة محتملة على أن صبرها بدأ ينفد.

وفي الوقت نفسه، رفضت الرئيسة التنفيذية لهونج كونج، كاري لام، تلبية أي مطالب للاحتجاج حتى مع استمرار تصاعد اشتباكات الشرطة والمتظاهرين.

وبدأت حركة الاحتجاج في 9 يونيو عندما حاولت لام دون جدوى تمرير مشروع قانون من خلال المجلس التشريعي الذي تسيطر عليه بكين من شأنه أن يمهد الطريق لتسليم المطلوبين الجنائيين للصين.

وفي حين أن هونج كونج عادت إلى السيادة الصينية في عام 1997، فهي تتمتع بنظام قانوني منفصل وحقوق مدنية غير موجودة في البر الرئيسي، وهو نظام من المفترض أن يستمر حتى عام 2047.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق