اخبار مصرالأخبار المصرية

رسميا.. تقنية “الفيديو كونفرانس” في اجتماعات غرفة المنشآت السياحية




كتب ـ يوسف عفيفي:

قررت غرفة المنشآت السياحية، استخدام تقنية تكنولوجيا "الفيديو كونفرانس"، في اجتماعات مجلس إدارتها لتواصل أعضاء المجلس والمشاركة فعلياً فيما يتم تداوله من مناقشات ومايتم اتخاذه من قرارات حال سفرهم بالخارج.

وقال الدكتور تامر سلام، نائب رئيس غرفة المنشآت السياحية، أن مجلس إدارة الغرفة، قرر الإستعانة بهذه التقنية التكنولوجية بعدما أصبحت متعارف عليها محلياً ودولياً ويتم استخدامها في افتتاح ومتابعة العديد من المشروعات القومية وغيرها من الإجتماعات المصيرية.

وأضاف سلام في بيان اليوم، أن المجلس يواكب التطور العلمي والتكنولوجي، حيث إن عقد مجلس الإدارة عبر "الفيديو كونفرانس"، يعزز المزيد من التعاون والفاعلية بين الأعضاء ومشاركتهم أولاً بأول فيما يتم مناقشته واتخاذه من قرارات، فضلاً عن كونها تسهل من انعقاد جلسات المجلس حالة سفر أعضاءه في مهمة عمل بالخارج بدلاً من التأجيل نتيجة للسفر.

وأشار إلى أن هذا القرار يتفق مع القرارات الوزارية، التي منحت الحق لمجلس إدارة اتحاد الغرف وبالتبعية الغرف الخمسة في استخدام هذه الخاصية والميزة في اجتماعات مجالس إداراتها.

وتابع: قرار المجلس، يتسق مع ما أقره القرار الوزاري رقم 420 لسنة 2018 بشأن تعديل بعض أحكام اللائحة الأساسية المشتركة للغرف السياحية وإتحادها الصادرة بقرار وزير السياحة رقم 630 لسنة 2017 والمادة 46 منه التي نصت على اجتماع مجلس إدارة الاتحاد بدعوة من رئيسه أو بناء على طلب من وزير السياحة وثلث أعضاء المجلس ومدير الاتحاد، ويشترط لصحة الإنعقاد حضور ثمانية أعضاء على الاقل، وإذا لم يكتمل النصاب القانوني لصحة الإجتماع ويدعي المجلس للاجتماع ويكون الاجتماع صحيحاً فى هذه الحالة بحضور ستة أعضاء، ويجوز لعضو مجلس الإدرة حضور الاجتماعات عن طريق الفيديو كونفرانس أو أى من وسائل الإتصال الحديثة وذلك حالة السفر.

وأكد أنه بذلك يمكن استخدام هذه التقنية عند تمام النصاب القانوني لمجلس إدارة الغرفة النصف + 1 أي ستة أعضاء + عضو (سبعة أعضاء) تطبيقاً لنص قرار وزيرة السياحة رقم 420 لسنة 2018 الذي نص على أن تضاف فقرة أخيرة إلى المادة 21 ، فقرة قبل أخيرة من المادة 54 من نصوص اللائحة الأساسية المشتركة للغرف السياحية واتحادها الصادرة والمشار إليها نصها كالتالى "المادة 21 الفقرة الأخيرة " ويجوز لعضو مجلس الإدارة حضور الإجتماعات عن طريق الفيديو كونفرانس أو أي من وسائل الإتصال الحديثة وذلك حالة السفر.

وأشاد سلام، بتكنولوجيا مؤتمرات "الفيديو كونفراس" التي تُعد من أهم المستحدثات التكنولوجية التي أتاحت بعداً جديداً من أبعاد التواصل التفاعلي وذلك لتعدد فوائدها العامة، لكونها تُستخدم في توصيل الأحداث من بعد وتحسين الاتصال بين عناصر منظومة مجلس الإدارة، وتستطيع تكنولوجيا مؤتمرات "الفيديو كونفراس" أن تربط بين كل من مجلس الإدارة في إجتماعه والعضو، بالرغم من تواجدهم في أماكن مختلفة وتفصل بينهم مسافات شاسعة وذلك من خلال شبكة تلفزيونية عالية القدرة يستطيع عضو المجلس من خلالها أن يرى ويسمع كل مايدور فى المجلس، ويتبادل الأسئلة معه مما يعمل على تحقيق قدر كبير من التفاعل الإيجابي.

المصدر: مصراوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق