اخبار المنوعاتطب وصحةعالم حواء

المصري كيدز : «لسان ابنى.. مربوط»

تقلق الكثير من الأمهات على صغيرها عندما لا يستطيع الرضاعة بشكل جيد، وتحتار فى السبب الرئيسى لعدم الرضاعة، بعض الحالات تكون بسبب إصابة الطفل بربط اللسان، وهى حالة مرضية يلتصق فيها طرف اللسان بأرضية الفم بلجام لحمى يمتد من طرف اللسان إلى أرضية الفم مما يعوق حركة اللسان.

تقول الدكتورة أسماء جمال، إنه يوجد نوعان من حالة اللسان المربوط

التى تصيب الأطفال الصغار:

1 لسان مربوط جزئيًّا:

وفيها يكون التصاق طرف اللسان بقاع الفم بسيطا وخفيفا، يستطيع الطفل معه تحريك لسانه حركة محدودة. مثل هذه الحالات عادة ما تكتشف متأخرا عندما يلاحظ الأبوان وجود صعوبة فى نطق الطفل.

2. لسان مربوط كليًّا:

يكون التصاق طرف اللسان بقاع الفم كلياً، ويجد الطفل صعوبة فى تحريك لسانه، ولا يستطيع إخراجه. وتضيف أن أعراض اللسان المربوط كثيرة، مثل: صعوبة فى حركة اللسان، وصعوبة فى النطق، خاصة الأحرف الصوتية الساكنة، مثل اللام والراء، وتقوس اللسان على الخط المتوسط لظهره عند محاولة المريض إبراز لسانه، وصعوبة فى الرضاعة والبلع.

علاج اللسان المربوط:

١- الحالات البسيطة التى لا تؤثر على الرضاعة أو النطق لا تحتاج علاجا.

٢- الجراحة هى العلاج الوحيد للحالات التى تؤثر على الرضاعة أو النطق، حيث يقوم الجراح بتحرير اللسان المربوط عن طريق قطع اللجام اللحمى.

٣- توقيت الجراحة بعد الولادة مباشرة أو بعد عمر 6 أشهر.

٤- الأطفال قبل عمر 6 أشهر يحتاجون تخديرا موضعيا، وبعد هذا العمر يحتاجون تخديرا كليا.

المصدر: المصري اليوم

الوسوم
إظغط لمشاهدة باقي الخبر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق