اخبار المنوعاتطب وصحةعالم حواء

دراسة: علاج الصدفية قد يعالج التهاب الشريان التاجي المسبب للنوبات القلبية

أخبار متعلقة

  • بشرى لمليون مصاب في مصر.. «الصحة» تعتمد أول دواء بيولوجي لعلاج الصدفية

  • دراسة: علاج الصدفية قد يعالج التهاب الشريان التاجي المسبب للنوبات القلبية

    «المصري كيدز».. الصدفية عند الأطفال.. أسبابها وطرق الوقاية منها

  • دراسة: علاج الصدفية قد يعالج التهاب الشريان التاجي المسبب للنوبات القلبية

    دراسة: الصبار قد يُعالج الصدفية

كشفت دراسة جديدة أن الأدوية البيولوجية المضادة للالتهابات التي تعالج مرض الصدفية وقد تساعد أيضًا في الحد من التهاب الشريان التاجي ومنع الأزمات القلبية على المدى الطويل.

وقد تساعد هذه العلاجات أيضًا الأشخاص المصابين بالذئبة والتهاب المفاصل الروماتويدي وغيره من الأمراض الالتهابية المزمنة التي تزيد من خطر الإصابة بالنوبات القلبية والسكتات الدماغية، وفقًا للأبحاث التي نشرت في عدد أغسطس من مجلة «جاما لأمراض القلب».

وقد توصل الباحثون في كلية الطب جامعة «واشنطن» إلى هذه النتيجة باستخدام علامة بيولوجية جديدة للتصوير- مؤشر التوهين بالدهون المحيطة بالأوعية الدموية.. اكتشفت التهاب الشريان التاجي، مما يقلل من الأنسجة الدهنية، والمعروفة باسم الدهون حول الأوعية الدموية، حول الشرايين.

وقال نيهال ميهتا الباحث في المعهد القومي للقلب والرئة والدم والمؤلف الرئيسي للدراسة في بيان صحفي «الالتهاب التاجي يقدم أدلة مهمة حول خطر الإصابة بأمراض الشرايين القلبية» «النتائج التي توصلنا إليها تضيف إلى مجموعة متزايدة من الأبحاث التي تظهر أن علاج الأمراض الالتهابية الكامنة قد يقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية».

بالنسبة للدراسة الحالية، قام الباحثون بفحص 134 شخصًا يعانون من الصدفية المتوسطة إلى الشديدة مع الحد الأدنى من مخاطر القلب والأوعية الدموية. لم يتلق أي من المرضى علاجًا بيولوجيًا لمدة ثلاثة أشهر قبل الدراسة، وخضعوا جميعًا لفحص الأشعة المقطعية في بداية ونهاية الدراسة.

وقد لاحظ الباحثون أن العلاج البيولوجي يقلل بشكل كبير من التهاب الشريان التاجي لدى المرضى، حتى أولئك الذين لديهم تراكم لويحات الشريان التاجي.

ووفقا «للمعاهد الوطنية للصحة»، يعاني ما بين 3 و5% في الولايات المتحدة من مرض الصدفية، حيث يمكن أن تؤدى هذه الحالة إلى التهاب في الجسم وزيادة احتمال الإصابة بأمراض الأوعية الدموية والسكر، وعادة ما يحدث الالتهاب كدفاع ضد المرض أو العدوى. ولكن عندما يتسرب البروتين الدهني منخفض الكثافة إلى الشرايين، يمكن أن يخرج الالتهاب عن السيطرة.

المصدر: المصري اليوم

الوسوم
إظغط لمشاهدة باقي الخبر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق