اخبار التكنولوجيا

الجامعة الأمريكية تنظم النسخة الثامنة من مسابقة الروبوتات الدولية «نحو عالم خال من الألغام الأرضية»

تنطلق فعاليات المسابقة الدولية للتعرف على الألغام الأرضية والمتفجرات في نسختها الثامنة، يوم الجمعة القادم 2 أغسطس، والتي تنظمها الجامعة الأمريكية بالقاهرة بالشراكة مع جمعية مهندسي الكهرباء والإلكترونيات للروبوتات IEEE RAS وبالتعاون مع الجهاز القومي المصري لتظيم الاتصالات كشريك استراتيجي ونادي الروبوتات بالجامعة الأمريكية، وتستمر لمدة يومين بمقر الجامعة الأمريكية بالتجمع الخامس.

من جهته أكد الدكتور علاء خميس أحد خبراء الذكاء الاصطناعى ومؤسس المسابقة أن ٢٠ فريقا من ١٠ جامعات مصرية مختلفة يشاركون في المسابقة بالاضافة إلى ٢٨ فريق من المرحلة ما قبل الجامعية، حيث تتأهل الفرق الفائزة في التصفيات المحلية إلى النهائيات الدولية بمكاو بالصين حيث تقام النهائيات الدولية ضمن فعاليات أكبر مؤتمر دولي خاص بتكنولوجيا الروبوتات بالصين (IROS2019) وذلك في الرابع من نوفمبر ٢٠١٩.

وقال خميس إن هذه المسابقة تهدف إلى استخدام التكنولوجيا الحديثة ومنها منظومات الروبوت ذاتية التحكم وأنظمة الروبوت المتعددة (MRS) ونظام تشغيل الروبوتات المفتوح المصدر (ROS) لتصميم وتصنيع روبوتات ذكية يمكنها الكشف عن الألغام وتحديد مواقعها سواءً فوق الأرض أو تحتها والعمل على نزعها.«

يذكر أن مصر تصنف عالميًا ضمن أكثر دول العالم تلوثا بالألغام الأرضية وخامس دول العالم من حيث عدد الألغام بالنسبة للمساحة حيث تحتوى على ما يقرب من 22.7 مليون لغم ومخلفات حروب لم تنفجر يتركز معظمهم في الساحل الشمالى وفى بعض مناطق البحر الأحمر وخليج السويس.

يشكل وجود هذا العدد الهائل من الألغام الأرضية والذخائر غير المتفجرة التي لم تنفجر تهديدا خطيرا لحياة وسلامة البشر ممن يرتادون هذه المناطق الموبوءة بالإضافة إلى حرمان مصر من الاستفادة طوال العقود الماضية من عائد تنمية الموارد الطبيعية الهائلة بتلك المناطق التي هي حاليا رهينة للألغام، حيث تتمتع المناطق الموبوءة بالعديد من المصادر الطبيعية والثروات التي يمكن أن تساعد في تنمية ودعم الاقتصاد المصرى.

وليس مصر وحدها التي تعاني من الألغام ولكن 68 دولة أخرى تعانى من 100 مليون لغم ومخلفات حروب ينجم عنها أكثر من 5000 حالة وفاة أو الاصابة بالعمى أو الحروق أو بتر الاعضاء (أكثر من 46% منهم أطفال) بالإضافة إلى ما بين 15 إلى 20 ألف إصابة أخرى سنويا وملايين النازحين..
من أجل تشجيع البحث العلمى في مجال إستخدام التقنيات الروبوتية في مجال إكتشاف وإزالة الألغام تم إقامة المسابقة الدولية نحو عالم خال من الألغام الأرضية دولية (Minesweepers)، وتجدر الإشارة إلى أن الفائز بالمسابقة العالمية في العام الماضى بمدريد كان فريقاً مصرياً من كلية الهندسة جامعة ٦ أكتوبر، كما شارك في المسابقة العالمية أكثر من 400 متسابق من 70 جامعة ومدرسة من 15 دولة مختلفة منذ بدء انطلاقها عام ٢٠١٢. وتم تنظيمها في دول مختلفة حول العالم مثل البرتغال وبوليفيا وتشيلي واندونيسيا وإسبانيا بالإضافة إلى مصر.

المصدر: المصري اليوم

الوسوم
إظغط لمشاهدة باقي الخبر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق