اخبار التكنولوجيا

«تويتر» يعتذر عن انتهاك خصوصية المستخدمين

اعترف موقع التدوينات القصيرة «تويتر»، أمس، بأن خطأ تقنياً حدث في الإعدادات تسبب في إتاحة بيانات مستخدمى الموقع لشركاء معلنين دون الحصول على إذن المستخدمين، واعتذر الموقع عن هذا الخطأ، متعهدا بعدم تكراره، خاصة أن بيانات المستهلكين أداة قوية تستخدمها الشركات لتحديد أين تضع إعلاناتها، والمحتوى الذي تعرضه، والمستهلكين الذين ربما يكونون مهتمين بالمنتج.

وقال الموقع، في بيان: «ربما تكون الشركة شاركت مع شركاء من المعلنين بيانات المستخدمين الذين استخدموا تطبيق الجوال منذ مايو 2018، بما في ذلك رمز البلد وتفضيلات الإعلانات حتى لو لم تمنحونا إذنا للقيام بذلك»، وأرجعت الشركة السبب لمشكلات في إعدادات الموقع.

وذكر الموقع أنه اكتشف مؤخراً حالات تم فيها استخدام خيارات الإعدادات الخاصة بالمستخدمين ربما بشكل مخالف لما هو مقصود، نافيا مشاركة بيانات للمستخدمين مثل كلمة السر والبريد الإلكترونى، وقدم اعتذاراً عما حدث، وتعهد باتخاذ خطوات لعدم تكرار الخطأ، وقال: «تضعون ثقتكم فينا لتنفيذ اختياراتكم ونحن أخفقنا في هذا، ونتخذ خطوات للتأكد من أننا لن نرتكب خطأ مثل هذا مرة أخرى».

وأوضحت الشركة، التي تتخذ من مدينة سان فرانسيسكو الأمريكية مقراً لها، أنه تم حل المشكلات الاثنين الماضى، ومازالت تجرى تحقيقاً لتحديد من الذي قد تأثر.

وتواجه شركات التكنولوجيا الكبرى تدقيقاً من الجهات التنظيمية في أنحاء العالم فيما يتعلق بسياساتها الخاصة بتبادل البيانات.

وكانت «تويتر» واحدة من الشركات التي حدّثت في مايو 2018 شروط خدمتها لتتماشى مع قواعد الاتحاد الأوروبى الجديدة التي تحكم البيانات والخصوصية، والمعروفة باسم اللائحة العامة لحماية البيانات «جى. دى. بى. آر».

المصدر: المصري اليوم

الوسوم
إظغط لمشاهدة باقي الخبر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق