اخبار المنوعاتطب وصحةعالم حواء

خبراء يقدمون روشتة التغلب على الحموضة في العيد

خلال أيام العيد يصاب الكثير منا بالحموضة خاصة بعد تناول وجبة دسمة، والإفراط في تناول اللحوم، وهنا ينصح الخبراء بضرورة العمل على مواجهة الحموضة ببعض الطرق الطبيعية، فنخبة من خبراء التغذية الأمريكيين نصحوا بتناول الموز والبطيخ والحليب البارد إلى جانب مياه ثمرة جوز الهند.

وأوضحت الأبحاث التي أجريت في جامعة «نيويورك» الأمريكية، أن ثمار الموز تعد أفضل ترياق لارتجاع حمض المعدة بسبب ما يحتويه لكميات وفيرة من البوتاسيوم، كذلك احتواء ثمار الموز على كميات وفيرة من الألياف الطبيعية يساعد على الحفاظ على مستوى حموضة المعدة خلال فصل الصيف.

تناول البطيخ أو الشمام مفيد فهويحتوى على كميات وفيرة من مضادات الأكسدة والألياف، والتي تساعد في تجنب حدوث الحموضة وغيرها من أمراض المعدة عن طريق الحفاظ على الغشاء المخاطي، مع تمتعه بخصائص التبريد لما يحتويه من نسب عالية من الماء تساعد على ترطيب الجسم، كما يساعد ماء ثمرة جوز الهند الطبيعي في تطهير المعدة والتخلص من كافة السموم في الجسم، فضلا عن محتوى العالي من الألياف التي تساعد في حركة الأمعاء.

يأتي ذلك في الوقت الذي يلعب فيه الحليب البارد دورا هاما في مكافحة الحموضة، حيث يعمل على امتصاص حموضة المعدة ووقف أي ارتجاع أو الشعور بالحرقان في المعدة.

بينما أوضحت خبيرة التغذية الألمانية تيريزا شتاخيلشايد أن حُرقة المعدة المعروفة في اللغة الدارجة «بالحموضة» تحدث نتيجة لارتجاع العُصارة الهضمية (حمض المعدة) إلى المريء مسببة الشعور بحرقان في الحلق والصدر ومذاق حمضي في الفم.

وأضافت شتاخيلشايد أن حُرقة المعدة لها أسباب عدة، أبرزها:

تناول الأطعمة الدسمة وتناول الطعام في وقت متأخر من اليوم وشرب المشروبات الحمضية مثل عصير الليمون وعصير الجريب فروت.

كما أن التوتر النفسي يتسبب في زيادة إفراز العصارة الهضمية، ما يُزيد من فرص الارتجاع.

ولتجنب حُرقة المعدة تنصح خبيرة التغذية الألمانية:

-بتناول 5 إلى 6 وجبات صغيرة موزعة على مدار اليوم بدلاً من الوجبات الكبيرة.

-مراعاة الإقلال من الوجبات الدسمة والثقيلة قدر الإمكان وعدم تناول الطعام في وقت متأخر من اليوم.

– لا يجوز الاستلقاء فور تناول الطعام، مع مراعاة رفع الجزء العلوي من الجسم قليلا عند النوم والاستلقاء.

-يمكن مواجهة حُرقة المعدة بواسطة شاي البابونج أو الشمر أو الكراوية، في حين يمكن التغلب على التوتر النفسي المسبب لحُرقة المعدة من خلال ممارسة تقنيات الاسترخاء مثل اليوجا والتأمل.

المصدر: المصري اليوم

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق