أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالميةاخبار الصحف المصريةتحقيقات وملفات

اليمن: “التحالف” يدعو لوقف إطلاق النار ويهدد باستخدام “القوة العسكرية” في عدن




القاهرة – مصراوي:
طالب تحالف دعم الشرعية في اليمن، السبت، بوقف فوري لإطلاق النار في مدينة عدن التي تتخذها الحكومة المعترف بها دوليًا عاصمة مؤقة بسبب استيلاء الحوثيين على العاصمة صنعاء.
وصرح المتحدث الرسمي باسم قوات التحالف العقيد الركن تركي المالكي، في بيان نقلته وكالة الأنباء السعودية (واس) بأن القيادة المشتركة للتحالف تُطالب بوقف فوري لإطلاق النار في العاصمة اليمنية المؤقتة (عدن ) اعتباراً من الساعة الواحدة بعد منتصف هذه الليلة.

كما أكد أن قوات التحالف سوف تستخدم القوة العسكرية "ضد كل من يخالف ذلك"، ودعا كافة المكونات والتشكيلات العسكرية من الانتقالي وقوات الحزام الأمني إلى العودة الفورية لمواقعها والانسحاب من المواقع التي استولت عليها خلال الأيام الماضية، وعدم المساس بالممتلكات العامة والخاصة.

وأوضح العقيد المالكي أن قيادة القوات المشتركة للتحالف تابعت التدهور السريع للأحداث وأنها "ترفض بشكل قاطع هذه التطورات الخطيرة ولن تتوانى عن مواجهة كل من يخالف هذا الإعلان ويسعى لاستمرار القتال والفتنة والإضرار بالأمن والاستقرار أو التعدي على مؤسسات الدولة في العاصمة اليمنية المؤقتة (عدن)، داعياً في الوقت نفسه كافة الأطراف والمكونات التي نشب بينها القتال لتحكيم العقل وتغليب المصلحة الوطنية وعدم إعطاء الفرصة للمتربصين من ميليشيا الحوثي الإرهابية والتنظيمات الارهابية الأخرى كتنظيمي القاعدة وداعش الذين أوقدوا نار الفتنة وزرعوا الفرقى بين أبناء الشعب اليمني الواحد".

كانت قوات الحزام الأمني في اليمن، التابعة للمجلس الانتقالي سيطرتها على قصر المعاشيق الرئاسي في عدن، بعد مفاوضات مع ضباط وجنود كانوا بداخله.
ونقلت قناة سكاي نيوز الإخبارية عن مصادر يمنية – لم تسمها – القول إن "قوات الحزام الأمني تمكنت – بعد مواجهات مع قوات الحماية الرئاسية – من السيطرة على المعسكر التابع للواء الثالث حماية رئاسية، كما سيطرت على معسكر اللواء الرابع حماية رئاسية في مدينة عدن".
في حين نقلت قناة العربية عن مسئولين حكوميين يمنيين أن قوات الحزام الأمني لا تسيطر على القصر الرئاسي كما زعمت.
يأتي هذا التطور في محافظة عدن بعد معارك بين قوات الحزام الأمني وقوات الحماية الرئاسية لليوم الرابع على التوالي، سقط خلالها عدد من القتلى والجرحى.
ودعا الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش في بيان أطراف الصراع للدخول في حوار شامل لحل الخلافات وبحث تخفيف المخاوف المشروعة لجميع اليمنيين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق