أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالميةاخبار الصحف المصريةتحقيقات وملفات

ميركل تدعو للحوار في أزمة هونج كونج

برلين- (د ب أ):

حذرت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، من جعل حقوق مواطني هونج كونج التي تم ضمانها خلال إعادتها في عام 1997، بعدما كانت مستعمرة سابقة للحكم البريطاني، موضع شك أو تساؤل.

وقالت ميركل، اليوم الأربعاء، بعد محادثات مع الرئيس الليتواني جيتاناس نوسيدا إنه في ظل الاضطرابات الأخيرة يجب "القيام بكل شيء حاليا من أجل تجنب العنف والتوصل لإمكانيات حل في إطار حوار".

وأضافت المستشارة الألمانية أن الحكومة الاتحادية لا تزال تعمل من أجل إقامة مثل هذا الحوار، "ولكن على أساس القوانين السارية في هونج كونج أيضا"، والتي تكفل حرية الرأي وسيادة القانون.

ورغم أن هونج كونج عادت للحكم الصيني عام 1997، إلا أن لديها نظاما تشريعيا منفصلا حتى عام 2047 طبقا لمبدأ "دولة واحدة ونظامان".

وبعد احتجاجات ضخمة ضد الحكومة وأعمال شغب عنيفة بين متظاهرين وأفراد الشرطة في مطار هونج كونج، شبهت بكين المتظاهرين الذين يتسمون بالعنف بالإرهابيين.

وكانت وزارة الخارجية الأمريكية أعلنت، أمس الثلاثاء، أن الحكومة الصينية رفضت طلبا بزيارة سفينتين تابعتين للبحرية الأمريكية لهونج كونج، مع تصاعد حدة التوتر في الإقليم.

وذكرت وسائل إعلام متنوعة مؤخرا أنباء عن وجود متزايد للجيش الصيني على الحدود مع هونج كونج.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق