أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالميةاخبار الصحف المصريةتحقيقات وملفات

صدمة في أمريكا.. سيناتور: لولا الاغتصاب وزنا المحارم لما بقيت البشرية

أثار السيناتور الجمهوري عن ولاية آيوا ستيف كنج عاصفة من الانتقادات في وسائل الإعلام الأمريكية ومنصات التواصل الاجتماعي، عندما أدلى بتصريحات حول "الاغتصاب" و"زنا المحارم".
وقال السيناتور كنج متحدثا لتجمع محافظ في آنبانديل في ولاية آيوا: "لولا الناس الذين ولدوا نتيجة للاغتصاب أو وزنا المحارم لما بقي بشر على الأرض".
وتساءل كنج "ماذا لو عدنا إلى الماضي عبر جميع أشجار نسب العائلات واستبعدنا أي شخص ولد نتيجة اغتصاب أو زنا المحارم؟ هل سيبقى أحد في العالم؟"
وطالب مشرعون جمهوريون وديمقراطيون، السيناتور باستقالته على أساس ألا مكان في الكونجرس لـ"معتوه" أو "غبي" مثله، حسب تعبيرات استخدمها معلقون على تويتر.
المتحدث باسم الحزب الجمهوري في آيوا آرون بريت، قال في بيان "إن هذه الآراء فظيعة وهي لا تعكس وجهات نظر الحزب الجمهوري في آيوا".
وكتبت النائبة الجمهورية ليز تشيني أن "تعليقات ستيف كنج صادمة وغريبة". ودعت إلى استقالته قائلة إن "أهالي المنطقة الانتخابية الرابعة في آيوا يستحقون الأفضل".
واعتبرت المرشحة الديمقراطية للانتخابات الرئاسية إليزابيث وارن، أن تصريحات كنج "هجمات مثيرة للاشمئزاز على ضحايا الاعتداءات الجنسية"، وطالبت برحيله.
أما المرشح الديمقراطي لانتخابات الرئاسة بيرني ساندرز فعلق في تغريدة بأن "ستيف كنج عنصري، كاره النساء، وعار على هذا البلد. ولا يجب أن يكون عضوا في الكونجرس الأمريكي".

الوسوم
إظغط لمشاهدة باقي الخبر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق