أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالميةاخبار الصحف المصريةتحقيقات وملفات

بولندا: وجود القوات الأمريكية في بلادنا رادع مهم لروسيا




وارسو- (د ب أ):

قال وزير الخارجية البولندي، جاسيك تشابوتوفيتش، لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ)، إن بلاده تعتقد أنه بينما يعزز الوجود العسكري الأمريكي في ألمانيا الدفاع الأوروبي، فإن القوات المحتشدة شرقا تمثل ردعا أكثر أهمية ضد روسيا.

وأضاف: "وجود القوات الأمريكية في بولندا يلعب دورا رادعا مهما للغاية بشكل أكثر أهمية من القوات المحتشدة ناحية الغرب".

وقال إن بولندا تتوقع من الولايات المتحدة زيادة وجودها العسكري في البلاد من 4500 إلى 5500، في ضوء إعلان تم توقيعه في يونيو من جانب الرئيس أندريه دودا والرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

وكان ترامب قال وقتذاك إن العسكريين الجدد في بولندا سيتم أخذهم من ألمانيا أو من موقع آخر، حيث لا ترغب الولايات المتحدة في إرسال أي قوات إضافية إلى أوروبا.

وقال إنه يجب مكافأة بولندا على تحقيق هدف الإنفاق الدفاعي لحلف شمال الأطلسي (ناتو)، وهو 2 في المئة من الناتج المحلي الإجمالي، وانتقد ألمانيا لعدم بلوغها الهدف.

وقال تشابوتوفيتش ردا على سؤال حول ما إذا كانت القوات الجديدة ستأتي من ألمانيا: "لا نرى ذلك".

وأضاف: "الأمر يعود للأمريكيين. وبالنسبة لنا فإن القوات الأمريكية في ألمانيا تلعب دورا إيجابيا للغاية, وجودها يعزز دفاعنا المشترك".

وأشار إلى أنه حتى مع تعزيز الوجود العسكري في بولندا، فإن عدد القوات المتمركزة في البلاد سيكون أقل بكثير من 35 ألف جندي منتشرين في ألمانيا ، "لكن هذه القوات لا تزال بمثابة رادع ضد روسيا".

وقال: "سوف تفكر روسيا مرتين قبل استخدام القوة العسكرية إذا رأت وجود قوات أجنبية، خاصة الأمريكية".

وأضاف أنه يجب تأكيد التفاصيل التقنية الخاصة بإرسال أمريكية جديدة في بولندا، مثل نوع القوات وموقعها، خلال زيارة ترامب المقبلة لبولندا.

وردد وزير الخارجية المخاوف الأمريكية بشأن عدم وفاء ألمانيا بهدف الانفاق الدفاعي للناتو.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق