أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالميةاخبار الصحف المصريةتحقيقات وملفات

قاضي قضاة فلسطين: إغلاق الاحتلال للأقصى “حرب على المسلمين”




القاهرة – مصراوي:

اعتبر قاضي قضاة فلسطين، ومستشار الرئيس للشؤون الدينية والعلاقات الإسلامية محمود الهباش، أن إغلاق قوات الاحتلال الإسرائيلي للمسجد الأقصى هو "إعلان حرب على الإسلام والمسلمين".

وأضاف في بيان صحفي نقلته وكالة الأنباء الفلسطينية (وفا)، أن إغلاق أبواب المسجد وطرد المصلين والمرابطين من ذاخله مساء اليوم الخميس، وفرض شروط على أعمار المصلين داخله هو "انتهاك صارخ" من قبل قوات الاحتلال.

وحذر "من تداعيات هذه الجريمة لما تحمله من انتهاك صارخ وجريمة بحق أقدس مقدساتنا وقبلة المسلمين الأولى، ومهوى افئدة أكثر من مليار مسلم حول العالم".

وأضاف أن "على الاحتلال أن يتذكر دائمًا أن المسجد الأقصى خط أحمر يمكن أن يشعل العالم أجمع، ولا يمكن لأي كان أن يتوقع تداعيات ذلك ونتيجته التي سوف تتأثر بها الإنسانية جمعاء".

وتابع الهباش أن "لا سبيل لتحقيق السلام والاستقرار إلا بإنهاء الاحتلال ورحيله عن أرضنا وقدسنا وأقصانا".

وأكد أن سياسة العنف والعدوان التي تنتهجها إسرائيل لن تجلب إلا غياب الأمن والاستقرار والسلام، ولن تستطيع دولة الاحتلال فرض حالة أمر واقع في المدينة المقدسة عبر إراقة الدماء واغتيال الشباب واغلاق المقدسات.

وقال إن "ما يجري في مدينة القدس والحرم القدسي الشريف هو إفراز بشع للسياسات الأميركية الاستكبارية التي اعتدت على حقوقنا الدينية والسياسية في القدس عاصمتنا الأبدية".

ودعا الهباش "المسلمين في جميع العالم إلى النفير وشد الرحال للأقصى والرباط فيه والدفاع عنه جنبا الى جنب مع إخوانهم الفلسطينيين والمقدسيين، فالأقصى قبلة المسلمين جميعا وليس للفلسطينيين وحدهم الذين شرفهم الله بحمايته والدفاع عنه".

وأعلنت وزارة الصحة الفلسطينية استشهاد مواطن وإصابة اثنين آخرين برصاص قوات الاحتلال في البلدة القديمة من القدس المحتلة.

وكانت قوات الاحتلال أطلقت الرصاص على شابين بدعوى تنفيذهما عملية طعن، وأصابت حارسا من حراس المسجد الأقصى المبارك بعدما اقتحمته وأجبرت المتواجدين فيه على إخلائه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق