أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالميةاخبار الصحف المصريةتحقيقات وملفات

وزيرة الخارجية الكندية تدعو مسؤولي بلادها إلى تبني قضية المحتجزين في الصين




نوفا سكوتشا- (أ ش أ):

دعت وزيرة الخارجية الكندية، كريستيا فريلاند، الخميس جميع المسؤولين الكنديين إلى تبني قضية المحتجزين الكنديين في الصين ومناقشة هذا الأمر مع نظرائهم الصينيين.

واعتقلت الحكومة الصينية الدبلوماسي الكندي السابق، مايكل كوفريج، ورجل الأعمال مايكل سبافور، في شهر ديسمبر الماضي، حيث اتهمتهما بانتهاك الأمن القومي للبلاد. وجاء اعتقالهما بعد اعتقال الحكومة الكندية المسؤولة التنفيذية لشركة هاواواي الصينية، منج وان تشو، في فانكوفر بناء على طلب أمريكي بتسليمها.

وقالت كريستيا فريلاند للصحفيين اليوم في نوفا سكوتشيا بأنه يتعين على المسؤولين الحكوميين أن يتحدثوا عن احتجاز المواطنين الكنديين عند لقائهم مع نظرائهم الصينيين.

وأضافت "أعتقد أن هذه مسؤولية يجب على جميع المسؤولين الكنديين أن يشعروا بها ، وعلينا التأكد من أن الصين تعلم أننا نضع هؤلاء الكنديين في قلوبنا وأننا ندافع عنهم".

جاءت تصريحات فريلاند في نوفا سكوتشيا ، حيث تم انتقاد رئيس وزراء المقاطعة، ستيفن ماكنيل، بسبب سفره إلى الصين في الأشهر الأخيرة وعقد اجتماعات مع سفير البلاد في كندا دون إثارة قضية المعتقلين.

وصرح ماكنيل للصحفيين بأنه من الأفضل الحفاظ على الحوار ومحاولة بناء العلاقات مع الصين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!
إغلاق