أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالميةاخبار الصحف المصريةتحقيقات وملفات

بريطانيا تحقق في اتهام شركة ألبان قطرية وبنك الدوحة بتمويل تنظيم القاعدة في سوريا




كتب – محمد عطايا:

ذكر موقع "فوود نفيجاتور" الأسيوي، أن المحكمة البريطانية العليا وجهت إلى الرئيس والمدير التنفيذي لأكبر شركة لمنتجات الألبان القطرية "بلدنا" اتهامات بتمويل جبهة النصرة التابعة لتنظيم القاعدة في سوريا.

وأوضح الموقع الأسيوي، أنه أطلع على وثائق المحكمة البريطانية، التي أدرجت معتز الخياط ورامز الخياط في قائمة المتهمين الأول والثاني في دعوى رفعها ثمانية مواطنين سوريين عبر محكمة العدل العليا، بتهمة تمويل الإرهاب.

وقال السوريون الثمانية الذين رفضوا ذكر أي تفاصيل عنهم، خوفًا من ملاحقتهم من قبل التنظيمات الإرهابية، إنهم فقدوا منازلهم وشركاتهم وتعرضوا لأذى بدني وعقلي بسبب أنشطة تنظيم "جبهة النصرة"، المنتمي للقاعدة.

وكشف الموقع الأسيوي، أن معتز ورامز الخياط هما رئيس مجلس إدارة المجموعة ونائب رئيس مجلس الإدارة في شركة باور إنترناشيونال القابضة، التي تملك وتدير أكبر شركة ألبان في قطر.

فيما أكد الموقع أن بنك الدوحة يُعد المدعى عليه الثالث من قبل السوريين، بدعوى أنه يسهل "دفع مبالغ كبيرة"، إلى حسابات موجودة في تركيا ولبنان، ومن ثم سحب تلك الأموال وترحيلها عبر الحدود إلى سوريا، لتمول التنظيم المنتمي إلى القاعدة.

في المقابل، قال ريتشارد وايتنج كبير ممثلي فرع بنك الدوحة في لندن لصحيفة "التايمز"، أن المصرف القطري لا يتعامل خارج إطار القانون، ويأخذ المشورة القانونية قبل أي تحويل لمبالغ ضخمة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق