أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالميةاخبار الصحف المصريةتحقيقات وملفات

مدبولي يصل الخرطوم لحضور مراسم التوقيع على الوثيقة الدستورية




وصل منذ قليل، الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، إلى الخرطوم العاصمة السودانية الخرطوم، للمشاركة نيابة عن الرئيس عبدالفتاح السيسي، رئيس الاتحاد الأفريقي، في مراسم توقيع الوثيقة الدستورية التي تم التوافق عليها بين الأشقاء في السودان.
ومن المقرر أن يكون التوقيع في قاعة تطل على نهر النيل، وسيوقع قادة "المجلس العسكري الانتقالي" وزعماء الحركة الاحتجاجية على وثائق الاتفاق الذي يحدد فترة حكم انتقالية مدتها 39 شهرا.
وبالرغم من أن الطريق إلى الديمقراطية لا تزال حافلة بالكثير من العقبات، فإن الأجواء الاحتفالية تخيم على البلاد التي ستستقبل اليوم العديد من الشخصيات الأجنبية بالإضافة إلى الآلاف من المواطنين من جميع أنحاء السودان الذين تقاطروا على الخرطوم للمناسبة.
وأنهى الاتفاق الذي تم التوصل إليه في 4 أغسطس الجاري، 8 أشهر من الاضطرابات التي بدأت بتظاهرات حاشدة ضد الرئيس عمر البشير الذي أطاح به الجيش في أبريل، بعد 30 عاما من الحكم.
السودانيون يحتفلون ببدء الانتقال إلى الحكم المدني

ومع التوقيع الرسمي على الاتفاق اليوم، سيبدأ السودان عملية تشمل خطوات أولى فورية مهمة، حيث سيتم غدا الأحد الإعلان عن تشكيلة مجلس الحكم الانتقالي الجديد الذي سيمثل المدنيون غالبية أعضائه.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق