أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالميةاخبار الصحف المصريةتحقيقات وملفات

مجلس الأمن الأفغاني: شبح الإرهاب يطارد بلادنا ويجب التصدي له




كابول – (أ ش أ):

أدان مجلس الأمن القومي الأفغاني الهجوم الإرهابي الذي استهدف مسجدا في باكستان خلال صلاة الجمعة وأسفر عن مقتل 4 أشخاص وإصابة نحو 20 آخرين.

وذكر المجلس في بيان اليوم السبت أن شبح الإرهاب يطارد أفغانستان منذ عدة سنوات ويحصد أرواح مئات الأبرياء من الشعب الأفغاني، مشيرا إلى أن مثل هذه الأفعال البغيضة تتعارض مع الشريعة الإسلامية ومبادئها.

وتسبب انفجار قنبلة وضعت تحت مقعد إمام المسجد في منطقة (كاشلاج) في كويتا أمس، في مقتل وإصابة عدد من المصلين الذين كانوا يؤدون صلاة الجمعة، وكان من بين القتلى شقيق زعيم طالبان حفيظ أحمد الله.

وشدد المجلس على ضرورة إدانة الإرهاب بجميع صوره وأشكاله والتصدي له في أي مكان وزمان كونه يمثل تهديدا خطيرا للعالم أجمع، مضيفا أن "الشعب الأفغاني يدين ويرفض أي عمل إرهابي سواء تم ارتكابه داخل أو خارج بلادنا".

من جانبها، أكدت حركة "طالبان" الأفغانية، أن مقتل حفيظ أحمد الله، الشقيق الأصغر لزعيم الحركة، هيبة الله أخوند زادة، في التفجير لن يعرقل المفاوضات مع الأمريكيين.

يُشار إلى أن التحقيقات الأولية للشرطة الباكستانية أفادت بأن الهجوم تم تنفيذه بواسطة عبوة ناسفة محلية الصنع تم زرعها داخل مسجد في مدينة كويتا عاصمة إقليم بلوشستان الباكستاني.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق