أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالميةاخبار الصحف المصريةتحقيقات وملفات

واشنطن: ما حدث في الخرطوم خطوة مهمة




رحبت وزارة الخارجية الأمريكية بتوقيع الاتفاق في السودان بين المجلس العسكري وقوى الحرية والتغيير واصفة إياه بالخطوة المهمة إلى الأمام.
وفي بيان، قالت المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية: إن الولايات المتحدة تهنئ شعب السودان بتوقيعه على الإعلان الدستوري والاتفاق السياسي بين قوى الحرية والتغيير والمجلس العسكري الانتقالي في 17 أغسطس.
وأضافت أن هذه الخطوة بداية لتشكيل حكومة انتقالية بقيادة مدنية، مشيدة بجهود الوسطاء من الاتحاد الأفريقي وحكومة إثيوبيا للتوسط في هذه الاتفاقية التاريخية.
وأكدت الخارجية أن المبعوث الخاص للسودان دونالد بوث، الذي حضر مراسم التوقيع، سيواصل دعم عملية تنفيذ الاتفاقيات.
وأشارت الوزارة إلى أن قوى الحرية والتغيير والمجلس العسكري الانتقالي قاما بخطوة مهمة إلى الأمام، مضيفة إلى أن الولايات المتحدة تتطلع إلى أداء اليمين الدستورية للمجلس السيادي في 19 أغسطس وتعيين رئيس وزراء في 20 أغسطس.
بومبيو يهنئ السودان على توقيع الإعلان الدستوري

ووقع المجلس العسكري الانتقالي وقوى "إعلان الحرية والتغيير"، في العاصمة السودانية الخرطوم، بصفة نهائية "الإعلان الدستوري" بحضور رؤساء دول ووفود رسمية عربية ودولية.
واتفق الطرفان على جدول زمني لمرحلة انتقالية من 39 شهرا يتقاسمان خلالها السلطة وتنتهي بانتخابات حرة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق