أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالميةاخبار الصحف المصريةتحقيقات وملفات

بعثة الأمم المتحدة للمساعدة في أفغانستان تدين هجوم كابول




كابول – (د ب أ)

أدانت بعثة الأمم المتحدة للمساعدة في أفغانستان(يوناما) هجوم كابول ووصفته بأنه هجوم متعمد ضد الأقلية الشيعية.

وقال الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة لأفغانستان، تاداميشي ياماموتو في بيان " هجوم يستهدف بشكل متعمد المدنيين يثير الغضب ومقلق للغاية، حيث أنه لا يمكن وصفه سوى بأنه عمل إرهابي جبان".

وكان تنظيم "داعش" قد كشف في وقت سابق اليوم الأحد عن هوية منفذ الهجوم الذي استهدف حفل زفاف غرب العاصمة الأفغانية كابول، الليلة الماضية مشيرا إلى أنه يدعى "ابو عاصم الباكستاني"، طبقا لما ذكرته وكالة "خاما برس" الأفغانية للأنباء اليوم.

وقال نصرت رحيمي، أحد المتحدثين باسم وزارة الداخلية إن الانفجار وقع حوالي الساعة العاشرة و40 دقيقة مساء بالتوقيت المحلي أمس السبت داخل فندق "شهر دبي" بالحي السادس بالمدينة.

وتابع أن مهاجما انتحاريا فجر عبواته الناسفة بين نزلاء حفل زفاف.

وذكر مسؤولو الأمن أن الهجوم أسفر عن مقتل 63 شخصا وإصابة 182 آخرين.

وتناقلت صفحات جهادية على مواقع التواصل الاجتماعي بيانا صادرا عن "ولاية خراسان" ذكرت فيه أنه تم استهداف المكان بتفجيرين أحدهما انتحاري.

وأضاف البيان أن المهاجم تمكن من الوصول لتجمع كبير من "الرافضة" حيث فجر سترته الناسفة، وبعد قدوم عناصر الأمن للمكان تم تفجير سيارة مفخخة مركونة.

وزعم البيان أن الهجوم المزدوج أسفر عن مقتل وإصابة 400 من الشيعة وقوات الأمن.

تجدر الإشارة إلى أن ولاية خراسان هي فرع تابع لتنظيم داعش، وتتخذ من أراضي باكستان وأفغانستان مكانا لنشاطها.

يشار إلى أن العشرات من قوات الأمن الأفغانية وعناصر طالبان يُقتلون أيضا بسبب معارك بشكل يومي مع تواصل المحادثات بشأن مفاوضات السلام، بينما اضطر أكثر من 220 ألف مدني للفرار من منازلهم بسبب القتال المستمر منذ بدء العام.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق