أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالميةاخبار الصحف المصريةتحقيقات وملفات

سكاي نيوز: “الحرية والتغيير” حسمت أسماء مرشحيها للمجلس السيادي




القاهرة- (مصراوي):

أفادت مصادر قناة سكاي نيوز الإخبارية، الأحد، بأن ائتلاف قِوى الحرية والتغيير (المُعارض) في السودان حسم أسماء مرشحيه لعضوية المجلس السيادي، وذلك بعد توقيع الاتفاق التاريخي مع المجلس العسكري الانتقالي.

وأوضحت المصادر أن الأسماء الخمسة هي "الأكاديمية والناشطة عائشة موسى، والصحفي محمد الفكي، والأكاديمي صديق تاور، والقانوني طه عثمان، والدكتور حسن شيخ إدريس، وهو قيادي سابق بحزب الأمة السوداني.

وأعلن المتحدث باسم المجلس العسكري، شمس الدين كباشي، أمس السبت، أن رئيس المجلس الفريق أول عبدالفتاح البرهان سيكون رئيسًا للمجلس السيادي.

ووقّعت الأطراف السودانية في الخرطوم رسمياً على الاتفاق الانتقالي، أمس السبت، بحضور وفود عربية ودولية رفيعة المستوى.

وأنهي هذا الاتفاق فصلًا من التاريخ الحديث للسودان، بعد نحو 30 عامًا من حكم الرئيس المعزول عمر البشير، و7 أشهر من الاحتجاجات الشعبية العارمة، و4 أشهر من المفاوضات بين الحرية والتغيير والمجلس العسكري الانتقالي.

عائشة موسى والصحفي محمد الفكي والأكاديمي صديق تاور والقانوني طه عثمان والدكتور حسن شيخ إدريس وهو قيادي سابق بحزب الأمة.

ويأتي ذلك بعد أن وثق السودانيون لحظات تاريخية طال انتظارها، بتوقيعهم على الاتفاق السياسي والإعلان الدستوري، السبت، حيث شهد العالم لحظة تحول السودان إلى الحكم المدني، عبر مرحلة انتقالية لثلاث سنوات.

وأنهي هذا الاتفاق فصلاً من التاريخ الحديث للسودان، بعد نحو 30 عاماً من حكم الرئيس المعزول عمر البشير، و7 أشهر من الاحتجاجات الشعبية العارمة، و4 أشهر من المفاوضات بين قوى الحرية والتغيير والمجلس العسكري الانتقالي.

">

وينتظر الشارع السوداني، اليوم الأحد، إعلان أسماء المرشحين للمجلس السيادي من جانب الحرية والتغيير والمجلس العسكري الانتقالي، ليتم بعد ذلك حلّ المجلس وأداء القسم.

ويُتوقع أن يُعقد اجتماع اليوم، الأحد، بين الحرية والتغيير والمجلس العسكري للاتفاق على الشخصية التوافقية.

وفي وقت سابق الأحد، أفادت قناة العربية بأن قوى التغيير دفعت بشخصيتين مسيحيتين لتمثيل الجانب المسيحي في المجلس السيادي، وفق مصادرها.

ومن المُقرر أن يؤدي أعضاء المجلس السيادي القسم أمام رئيس القضاء، غدًا الاثنين، تزامنًا مع عقد أول اجتماع للمجلس.

ويوم الثلاثاء، يعين رئيس مجلس الوزراء السوداني، وفي اليوم التالي يؤدي القسم أمام المجلس وأمام رئيس القضاء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق