أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالميةاخبار الصحف المصريةتحقيقات وملفات

بعد انتحار الملياردير الأمريكي المتحرش.. تهم الاغتصاب تطال أصدقاءه




ذكرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، أن تهم اغتصاب الفتيات القصّر التي طالت الملياردير الأمريكي جيفري إبستين، والذي عثر عليه الأسبوع الماضي منتحرًا داخل زنزانته، لحقت بأصدقائه المقربين بعد وفاته.
وأشارت الصحيفة البريطانية إلى أن تهم التحرش بالفتيات القصّر طالت الفرنسي جان لوك برونيل، الصديق المقرب للملياردير المتحرش في الكشافة الفرنسية، حيث زعمت ثلاث عارضات سابقات أنهن تعرضن للاعتداء الجنسي من جانب جان لوك برونيل، مساعد جيفري إبستين وصديقه المقرب.
نيويورك تايمز تكشف طريقة انتحار إبستين في زنزانته

وبحسب الصحيفة البريطانية، تعود مزاعم سوء السلوك ضد الكشافة الفرنسية النموذجية 72 إلى عقود – لكنها لم تواجه أي إجراءات قانونية.
وكانت فرجينيا روبرتس جيوفر، زعمت أن إبستين وصديقه برونيل كانا متورطين في إحضار الفتيات القصّر وغيرهم إلى الولايات المتحدة بتأشيرات نموذجية لممارسة الجنس.
وزعمت أيضًا أنها أُجبرت على ممارسة الجنس مع الكشافة عدة مرات في منزل إبستين، لكن برونيل نفى كل الادعاءات التي وجهت إليهما.
يواجه العديد من المقربين من إبستين الذي لقي حتفه منتحرًا داخل أحد سجون نيويورك الأسبوع الماضي، العديد من التحقيقات المكثفة من قبل محققين أمريكيين، وفقًا لصحيفة الجارديان.
وأخبرت ثلاث عارضات سابقة المنشور أنهن تعرضوا للاعتداء الجنسي من قبل برونيل في باريس خلال فترة الثمانينيات والتسعينيات.
يذكر أن برونيل نفى مسبقا تحديد في عام 2015، تورطه "بشكل مباشر أو غير مباشر" في جرائم إبستين، وقال لصحيفة الجارديان: "إنني أرفض بشدة اتهامي بارتكاب أي عمل غير مشروع أو أي مخالفات خلال عملي كمستكشف أو مدير وكالات نموذجي".

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق