أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالميةاخبار الصحف المصريةتحقيقات وملفات

صحيفة قبرصية: مستقبل مصر مشرق في قطاع الغاز




أشادت صحيفة "قبرص ميل" القبرصية، بمستقبل قطاع الغاز المشرق في مصر، مستنده بذلك على التصريحات الأخيرة لوزير البترول طارق الملا.
وأشارت الصحيفة، إلى أن ثقة البلاد في قطاع الطاقة تحولت بشكل إيجابي في إنتاج الغاز الطبيعي، وزيادة صادرات الغاز الطبيعي المسال، وفائض الغاز والكهرباء.
ولفتت "قبرص ميل"، إلى أن جميع شركات النفط العالمية الكبرى العاملة في مصر، وسط عدد كبير من الاكتشافات ومشروعات إنتاج الغاز، التي يتم الإعلان عنها واحدة تلو الأخرى، تؤكد هذا الانعكاس الهائل للثروات الناتجة بعد الركود الذي حدث قبل عام 2014 في مجال التنقيب عن النفط والغاز وإنتاجهما والذي أدى إلى الحاجة إلى استيراد الغاز الطبيعي المسال لتعويض احتياجات الدولة.
وأوضحت أن فائض الإنتاج اليوم وصادرات الغاز الطبيعي المسال ترجع إلى التنفيذ الناجح للإصلاحات التي تم تحديدها لرؤية 2030 نحو مستقبل أفضل ومشرق.
وسلطت الصحيفة الضوء ايضًا على نجاح قرض صندوق النقد الدولي بشكل واضح، والذي بلغ 12 مليار دولار، مشيرة إلى أنه لم يساعد فقط في تعزيز اقتصادها، بل ساعد أيضا على إصلاحات اقتصادية كبيرة بشأن الطاقة، شملت إلغاء دعم الوقود، ووضع آلية جديدة لتسعير الغاز تحفز شركات النفط العالمية على الاستثمار وزيادة الإنتاج وبرنامج الخصخصة الذي فتح المجال في هذا النوع من الاستثمار.
وتابعت الصحيفة القبرصية، هناك بالفعل علامات واضحة على أن هذه الإصلاحات لها تأثير متزايد في تباطؤ نمو استهلاك الطاقة في مصر، حيث تشير التقديرات إلى أن استهلاك الكهرباء في عام 2019 انخفض فعليًا بنسبة تقارب 4% مما أدى إلى فائض في الإمداد.
وكانت مصر شرعت في تنفيذ برنامج طموح لتنفيذ الطاقة المتجددة، وهي بصدد إنتاج 20% من الكهرباء من الطاقة المتجددة بحلول عام 2022.
البترول: انخفاض الاستيراد وتراجع الاستهلاك ١٠٪ بعد الزيادة الأخيرة
يذكر أن التحول في إنتاج الغاز في مصر بدأ باكتشاف حقل عملاق للغاز -ظهر- في عام 2015، والذي يحتوي على 850 مليار متر مكعب من الغاز، والذي تم طرحه في وقت قياسي بعد 30 شهرًا من الاكتشاف، مما ساعد مصر على تحقيق الاكتفاء الذاتي من الغاز بحلول أكتوبر الماضي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق