أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالميةاخبار الصحف المصريةتحقيقات وملفات

الناقلة الإيرانية تواصل الإبحار دون وجود طلب رسمي للرسو




أثينا- (د ب أ):

صرح وزير النقل البحري اليوناني، يانيس بلاكيوتاكيس، بأن ناقلة النفط الإيرانية، التي أفرجت سلطات جبل طارق عنها مؤخرا بعد احتجازها لستة أسابيع، تواصل الإبحار باتجاه اليونان، إلا أنها لم تقدم طلبا رسميا للرسو.

وتسبب احتجاز الناقلة "أدريان داريا 1" (جريس 1 سابقا)، في نزاع دبلوماسي بين إيران وبريطانيا منذ احتجازها قرابة سواحل إقليم جبل طارق التابع للتاج البريطاني في 4 يوليو الماضي، للاشتباه في قيامها بنقل نفط إيراني إلى سورية بالمخالفة للعقوبات المفروضة من جانب الاتحاد الأوروبي.

وقال بلاكيوتاكيس لمحطة "سكاي"، الثلاثاء، إن السلطات في أثينا تراقب حاليا مسار الناقلة وأن وزارة النقل البحري على اتصال دائم بوزارة الخارجية.

وتشير البيانات البحرية إلى أن ميناء الوصول المسجل حاليا للناقلة هو ميناء كالاماتا اليوناني، والذي من المقرر أن تصل إليه الأحد القادم.

إلا أن بلاكيوتاكيس ذكر أنه لا يزال من غير الواضح ما إذا كانت الناقلة ستذهب هناك بالفعل. وأكد أن ميناء كالاماتا غير مؤهل لاستقبال سفن بهذا الحجم.

وقال جيانولا نيكولاوس، المسؤول عن ميناء كالاماتا، أمس الاثنين، إن الميناء "لا يمكنه التعامل مع سفن ذات غاطس يتجاوز ثمانية أمتار (26 قدما)"، بينما غاطس الناقلة "أدريان داريا 1" يصل إلى حوالي 22 مترا.

وأضاف لوكالة "بلومبرج" للأنباء، أن السفن التي يتجاوز طولها 120 مترا لا يمكن أن تدخل الميناء أيضا. ويتجاوز طول "أدريان داريا 1" 330 مترا.

وأوضح أن ناقلات النفط أحيانا ما تتوقف خارج الميناء للتزود بالمؤن أو تبديل الأطقم، إلا أنه لا توجد بالميناء مرافق مؤهلة لاستقبالها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق