أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالميةاخبار الصحف المصريةتحقيقات وملفات

آلاف الجزائريين يتظاهرون تنديدًا بتجاهل السلطة مطالب الشعب




تظاهر اليوم الثلاثاء آلاف الطلبة الجزائريين احتجاجا على ما وصفوه بـ"تجاهل السلطة لمطالب الشعب".
ويرى المحتجون أن الأزمة في بلادهم تتفاقم بسبب تمسك السلطة برجال نظام الرئيس المستقيل عبد العزيز بوتفليقة، وردد المتظاهرون شعارات مثل "دولة مدنية ماشي عسكرية" غير عسكرية، و"جزائر حرة ديمقراطية" وغيرها.
وقال المتظاهر أسامة عريف: "لا يمكن أن نعود لمنازلنا ونترك الحراك في منتصف الطريق، إنها فرصة إما أن نستغلها كاملة، أو نكون قد ضيعنا تعب الشعب".
حبس مدير تمويل حملات بوتفليقة الانتخابية بقضايا فساد في الجزائر
وندد المتظاهرون الذين احتشدوا بساحة البريد المركزي في قلب العاصمة الجزائر، بما وصفوه بـ"الاستفزاز الإعلامي، وقلة الاحترافية التي شهدتها المؤسسات الإعلامية بالجزائر"، وطالبوا بتحرير "مساجين الرأي والراية الأمازيغية"، رافضين أي حوار قبل الخضوع لمطالب الشعب.
ورد الطلبة على الخطاب الأخير لرئيس الدولة المؤقت عبد القادر بن صالح، مرددين "يا للعار… دعت العصابة للحوار"، ويرفض المتظاهرون التفاعل مع دعوات بن صالح للحوار باعتباره أحد أهم الأسماء المقربة من بوتفليقة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق