اخبار الحوادثاخبار مصرالأخبار المصرية

“بيخوني مع الشغالة”.. قصة “منى” وطلب الطلاق بعد 25 سنة زواج



كتبت- نور العمروسي:

أقامت "منى. ش" دعوى أمام محكمة الأسرة بالتجمع الخامس، تطلب فيها الطلاق من زوجها مبررة طلبها "شاهدت زوجي بعيني يخونني مع الشغالة".

وقالت "منى" 50 سنة موجهة بالتربية والتعليم: تزوجت منذ 25 عامًا من "محمد. أ" 53 موجه بالتربية والتعليم، ولدينا 2 من الأبناء، تضيف "عشت 25 عامًا مع زوج أناني ويتعاطى كل أنواع المخدرات، وتحملت مواصلة حياتي معه من أجل أولادي".

تابعت الزوجة: زوجي لا ينفق على المنزل بل ينفق راتبه على مزاجه من المخدرات وعلاقاته النسائية المتعددة، وكان ذلك سبب الخلاف بيننا، في الوقت الذي أنفق فيه راتبي على المنزل وتعليم أولادنا، وحاولت معه كثيرًا كي يتراجع عن هذا الطريق حفاظًا على مستقبل أولادنا.

أضافت منى: زوجي مرض وكانت حالته خطيرة بسبب المخدرات، ووقفت بجانبه إلى أن استهلكت صحتي بين عملي ورعاية صحته وخدمة أولادي وشغل المنزل، واعتقدت أن زوجي تاب عن تصرفاته بعد أزمة مرضه خاصة بعدما أصبح أولادنا كبارًا؛ ولكنه عاد إلى نفس الطريق بعد شفائه.

استكملت منى: علمت من الجيران أن زوجي على علاقة بالشغالة التي تأتي لتنظيف سلالم العمارة وينفق عليها، وعندما واجهته أنكر وخرج على سلم العمارة وسب الجيران، وتشاجرت معة خوفًا على وضع الولدين في عملهما.

أشارت الزوجة: في يوم ما أثناء زيارتي لأولادي -لأن عملهما خارج المحافظة- جاءت لي مكالمة من جيراني أن الشغالة في منزلي، وعدت مسرعة ففوجئت بها ترتدي ملابسي ومع زوجي بغرفة نومي، وكان رد فعل زوجي أنه سبني وطردني إلى الشارع.

قالت الزوجة: زوجي قال "بيتي وأنا حر"، ومنعني من دخول المنزل أنا والأولاد، استأجرت شقة وأقمت بها بمفردي، وطلبت الطلاق من زوجي فرفض حتى لا يعطيني مستحقاتي الزوجية، لذا لجأت إلى محكمة الأسرة وأقمت دعوى حملت رقم 179 لسنة 2019، ولا تزال الدعوى منظورة لم يتم الفصل بها.

المصدر: مصراوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق