أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالميةاخبار الصحف المصريةتحقيقات وملفات

رئيس “الكتائب اللبنانية”: حزب الله يختطف سيادة لبنان ويجره نحو العقوبات والحرب




بيروت – أ ش أ

اتهم رئيس حزب الكتائب اللبنانية النائب سامي الجميل، حزب الله باختطاف السيادة الوطنية اللبنانية، وجر البلاد باتجاه العقوبات وحرب مدمرة محتملة لا شأن للبنان بها، لمجرد الدفاع عن إيران في مواجهة الولايات المتحدة الأمريكية.

ودعا النائب الجميل – في مؤتمر صحفي عقده ظهر اليوم – الرئيس اللبناني ميشال عون، إلى التدخل وضبط الوضع بعدما أصبحت البلاد مهددة بالعقوبات والحرب، لا سيما بعد الخطاب الأخير للأمين العام لحزب الله الذي أعلن فيه بشكل صريح أن "الحرب على إيران تعني الحرب على كل محور المقاومة وأن كل المنطقة ستشتعل"، على حد تعبير نصر الله.

وشدد الجميل على أن ما قاله نصر الله كلام خطير يخالف الدستور ومنطق المؤسسات والميثاق الوطني وخروج على الشراكة الوطنية.

وقال إن قرار السلم والحرب يمر عبر مؤسسات الدولة الدستورية، وأن مجلسي النواب والوزراء هما من لهما الصلاحية في تقرير مصير لبنان.

وأضاف: "الخطير في حديث نصر الله الأخير أن حزب الله أصبح هو من يحدد العدو والصديق ويضع الاستراتيجية الدفاعية للبلاد، ويجر لبنان إلى أن يتحمل مسئولية أسوأ صدام بين أمريكا وإيران".

وأشار إلى أن التهديدات التي أطلقها نصر الله في خطابه الأخير لم تكن موجهة ضد إسرائيل، وإنما ضد الولايات المتحدة في صراعها مع إيران.

متابعا القول: "أي لا علاقة للموضوع بالدفاع عن لبنان، وإنما هو طرح للدفاع عن دولة أخرى عبر خوض حرب لا علاقة لنا بها".

ودعا الجميل القوات المسلحة إلى وضع "استراتيجية دفاعية" عن لبنان، مؤكدا أن أي استراتيجية لا تكون تحت إمرة الدولة والجيش، تصبح تسليما لقرار الدفاع وليست استراتيجية.

وأكد أن التقرير التلفزيوني الذي أذاعه حزب الله قبل نحو أسبوع متضمنا استعراض ما يمتلكه من صواريخ، لا يجلب الاستثمار إلى لبنان ولا يؤمن دورة اقتصادية ولا يشجع على السياحة، كما أنه لا يشجع الدول على الاستجابة للمطالبات الحثيثة من قبل رئيس الحكومة سعد الحريري بعدم فرض عقوبات كبيرة على لبنان.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق