أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالميةاخبار الصحف المصريةتحقيقات وملفات

رئيس البرازيل يجدد شكوكه حول دور منظمات غير حكومية في حرائق الأمازون




بوجوتا – (د ب أ)

جدد الرئيس البرازيلي جاير بولسونارو اليوم الخميس ما قاله أمس حول شكوكه بشأن مسؤولية المنظمات غير الحكومية عن حرائق الغابات المدمرة المشتعلة في غابات الأمازون المطيرة في البلاد، في حين أنه أقر أنه ليس لديه دليل وأنه لا يعرب سوى عن شكوك.

وقال بولسونارو اليوم الخميس إنه رغم أن المزارعين قد يكونوا بدأوا بعض الحرائق لفتح المراعي، مازالت المنظمات غير الحكومية هي المشتبه فيه الرئيسي.

وقال الرئيس: "لقد خسرت المنظمات غير الحكومية الأموال إنهم عاطلون. ماذا يجب أن يفعلوا إذن؟ يحاولون إسقاطي".

وأقر بولسونارو أنه لا يوجد طريقة لإثبات مثل هذه الشكوك إلا إذا جرى الإمساك بأحدهم متلبسا.

واتهم وسائل الإعلام بتشويه بياناته السابقة، قائلا إنه لم يوجه أي اتهامات ولكن أعرب عن شكوك.

وأشار بولسونارو إلى الدور المحتمل للمنظمات غير الحكومية في حرائق الغابات، فيما تصاعد النقد الدولي لفشله في حماية الأمازون.

وعلق الرئيس في البداية على المسألة أمس الأربعاء، بعدما أظهرت بيانات الأقمار الاصطناعية الوطنية زيادة عدد حرائق الغابات في البلاد بواقع 83 بالمئة حتى الآن في 2019 مقارنة بنفس الفترة العام الماضي.

وشب أكثر من نصف الحرائق في منطقة الأمازون المسماة "رئتي الكوكب" التي يعتبر المدافعون عن البيئة أن الحفاظ عليها أمر رئيسي لمنع التغير المناخي.

وعارض المدافعون عن البيئة تصريحات بولسونارو، حيث وصفها كارلوس بوكوي من المعهد البرازيلي لحماية البيئة بأنها "غير مسؤولة بالمرة" و"غير منطقية".

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق