اخبار مصرالأخبار المصرية

“الهجرة” تدعو المستثمرين المصريين بألمانيا للمشاركة في مؤتمر “مصر تستطيع”




كتب – أسامة عبدالكريم:

التقت وزيرة الهجرة، عددًا من أبناء الجالية المصرية في ألمانيا بمقر القنصلية العامة بفرانكفورت، بحضور السفير خالد طه القنصل العام في فرانكفورت، والمهندس هاني عازر الرئيس الشرفي لمؤسسة مصر تستطيع.

وأكدت وزيرة الهجرة، أن هذه الزيارة فرصة ثمينة للغاية، كونها أول لقاء رسمي لها مع المصريين المقيمين بألمانيا.

استعرضت وزيرة الهجرة ملامح مشروع قانون الهجرة الجديد الذي أعدته الوزارة، وكذلك تجربة "مؤتمر الكيانات المصرية بالخارج"، وزيارة ممثلي هذه الكيانات للمشروعات القومية الكبرى الجديدة وانبهارهم، بما تم إنجازه على أرض الواقع والتغيير الذي شهدوه بمصر، لافتة إلى أن تجمع هذه الكيانات تحت سقف واحد من أجل إعلاء مصلحة الوطن يعد نجاحا في حد ذاته.

كما أبرزت الوزيرة، أهمية المعسكرات التي تعقدها الوزراة لشباب المصريين بالخارج ودورها في تعريف هؤلاء الشباب بالصورة الصحيحة للدولة المصرية وما يحدث بها من تنمية، وتزويدهم بالمعلومات السليمة عن وطنهم؛ ليتمكنوا من نقل صورة مشرفة عن مصر إلى المجتمعات التي يعيشون فيها بالخارج، وأضافت أن الوزارة بصدد تنظيم معسكر لأبناء المصريين بالخارج، خلال الأسبوع المقبل.

وتابعت الوزيرة أن دور المصريين بالخارج هو إظهار مصر الجديدة لمجتمعاتهم المباشرة وتشجيعهم على زيارتها، مواصلة حديثها عن حملة الترويج السياحي لمصر التي أطلقتها وزارة الهجرة، وفي هذا السياق تحدثت عن حملة "مفيش زي مصر"، والتي تم إطلاقها الشهر الماضي عبر منصات التواصل الاجتماعي، ووصلت إلى ٨ مليون مشاهد، وأوضحت أهداف هذه الحملة من تعزيز الانتماء لدى المصريين بالخارج، وتشجيعهم على قضاء عطلاتهم في مصر فضلا عن الترويج السياحي لها.

ومن ناحيتهم، أثار المشاركون عددا من الموضوعات وتمت مناقشتها خلال اللقاء، جاء أبرزها: الاستثمار في مصر، وتنشيط السياحة، والتبادل الثقافي مع الجانب الألماني، وكذلك تشجيع الجيل الثاني والثالث من المصريين الألمان على زيارة مصر والانضمام لمعسكرات الوزارة التي تنظمها للشباب، بالإضافة إلى الموضوعات الخاصة بمسألة الجنسية الألمانية.

واختتمت الوزيرة اللقاء بدعوة إلى المستثمرين المصريين في ألمانيا للتسجيل من من أجل مشاركة في المؤتمر القادم من مؤتمرات مصر تستطيع وهو "مصر تستطيع بالاستثمار".

المصدر: مصراوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق