اخبار الاقتصاد العالمياخبار الاقتصاد المصريمال واعمال

مصرفيون: انخفاض الفائدة يفتح شهية المستثمرين للاقتراض




كتبت – منال المصري:

قال مسؤولو بنوك، إن قرار البنك المركزي بخفض أسعار الفائدة يعزز من زيادة الطلب بين المستثمرين على الاقتراض بالبنوك لتخفيف أعباء تكلفة التمويل وهو ماينعكس على عودة الطلب بين المستثمرين لتمويل توسعاتهم أو إنشاء مشروعات جديدة .

وقررت لجنة السياسة النقدية في اجتماعها أمس، خفض الفائدة 1.5% على الإيداع والإقراض ليسجل متوسط سعر الكوريدور بين14.25% للإيداع و15.25% للإقراض.

وكان الجهاز المصرفي شهد على مدار الثلاث سنوات الماضية، شهد تراجع الطلب على الاقتراض بين القطاع الخاص بسبب ارتفاع سعر الفائدة.

ولجأت العديد من الشركات المصرية إلى الاقتراض من بنوك ومؤسسات دولية لانخفاض الفائدة مقارنة بارتفاع الفائدة في البنوك المصرية.

وقال محمد اإتربي رئيس مجلس إدارة بنك مصر، لمصراوي، إن انخفاض الفائدة يساهم في تحفيز المستثمرين على الاقتراض من البنوك لتمويل مشروعاتهم الجديدة أو إجراء توسعات على مشروعاتهم القائمة.

وأشار الإتربي، إلى أن معدلات نمو المحافظ الائتمانية للقروض ستعاود نشاطها بشكل ملحوظ خلال المرحلة المقبلة في ظل اتجاه البنك المركزي لاتباع سياسة نقدية مرنة، وأن تراجع الفائدة يحمل فوائد متعددة منها زيادة الاستثمارات المباشرة وتقليل أعباء تكلفة الاقتراض على الموازنة العامة للدولة.

وقال أشرف القاضي رئيس المصرف المتحد، إن قرار لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي يصب في صالح المصنعين والمنتجات المحلية لأنه سيقلل تكاليف التمويل، فضلا عن زيادة معدل دوران الاقتصاد وخفض عجز الموازنة.

وأضاف القاضي لمصراوي، أن البنك المركزي يتابع سياسته في حماية الاقتصاد القومي وتحسينه عن طريق اتخاذ قرارات السياسة النقدية بحرفية وفي توقيتاتها السليمة.

المصدر: مصراوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق