أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالميةاخبار الصحف المصريةتحقيقات وملفات

أمطار مفاجئة.. معجزة إلهية في غابات الأمازون تساهم في إنهاء الحرائق




ما زالت غابات الأمازون المطيرة تشتعل منذ ثلاثة أسابيع، حتى غطت أعمدة الدخان مدينة ساو باولو في البرازيل، التي تعد أكبر مدينة في النصف الغربي للكرة الأرضية وأصبحت السماء معتمة في وضح النهار، لكن ما هو المناخ في الغابة وهل الأمطار المفاجئة التي تعد معجزة الهية قادرة على إطفاء حرائق غابات الأمازون.
معجزة إلهية
معجزة إلهية وقعت قبل قليل لتساهم في إطفاء حرائق غابات الأمازون بعد تكاثر كثيف للسحب الممطرة اليوم على الغابات المطيرة، والتي ساعدت في إخماد حرائق الامازون مع تدخل الحكومة البرازيلية.
موسم الجفاف
وبحسب تقرير نشرته صحيفة "ديلي إكسبريس" البريطانية حول الأوضاع المناخية واحتمالية تزايد سقوط الأمطار وسط مواصلة هياج نيران الأمازون، أشارت الصحيفة إلى أن غابات الأمازون المطيرة تقع حاليًا في موسم الجفاف، ومع ذلك تظهر خرائط الطقس أنها تمطر في بعض مناطق الأمازون الآن.
رطوبة عالية
وأشارت الصحيفة البريطانية إلى أن البيئة في الغابات الاستوائية المطيرة تحافظ على رطوبتها العالية حيث تتراوح نسية الرطوبة من 77 % إلى 88% على مدار العام، كما يتراوح هطول الأمطار السنوي من 80 إلى 400 بوصة (200 إلى 1000 سم).
مستوى الأمطار
يمكن لهذا المطر أن يصبح غزير للغاية في الأمازون لكن في الفترة تقريبًا من منتصف ديسمبر إلى منتصف مايو، لكن ضخامة غابة الأمازون تعني أن مناخها يختلف باختلاف المنطقة، كما أنها ستمطر تمطر أقل بكثير في وسط الأمازون مقارنة بأمازون بيرو أو في شرق الأمازون في البرازيل.
اقرأ أيضًا: صورة سيلفي وابتسامة تزامنًا مع حرائق الأمازون تهددان بالإطاحة بـ"بولسونارو"
إزالة الغابات
ووفقًا للصندوق العالمي للطبيعة (WWF)، فإن مزيج من التغير المناخي وإزالة الغابات يزيد من تأثير تجفيف الأشجار الميتة التي تغذي حرائق الغابات التي تعد أحد الأسباب الرئيسية في حرائق الأمازون.
الجيش البرازيلي
ومع استمرار هياج الأمازون وكثرة الضغوط على الرئيس البرازيلي، قرر مؤخرًا نشر الجيش البرازيلي للمساعدة في إطفاء الحرائق، حيث تم الإبلاغ عن أكثر من 74 ألف حريق في الأمازون هذا العام وحده، ونحو 10 آلاف من تلك الحرائق في الأسبوع الماضي فقط.
إجراءات صارمة
ومن جانبه حث الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون مجموعة السبع على الضغط على رئيس البرازيل لاتخاذ مزيد من الإجراءات ضد الحرائق، كما قال إدسون ليل بوجول قائد القوات المسلحة، إن الجيش البرازيلي مستعد للدفاع عن غابات الأمازون المطيرة وسط ضغوط دولية متزايدة داعيا إلى اتخاذ إجراءات صارمة لمكافحة الحرائق التي تجتاح الغابات.
حرائق معتمدة
جدير بالذكر أن الحرائق جاءت عمدا في الجهود المبذولة لإزالة الغابات بطريقة غير مشروعة بسبب تربية الماشية، حيث تعد تربية الماشية أكبر محرك لإزالة الغابات في كل بلد من بلدان الأمازون، وتمثل 80 % من معدلات إزالة الغابات الحالية.
أمازون البرازيل، فهي موطن لنحو 200 مليون رأس من الماشية، وهي أكبر مصدر في العالم، حيث توفر نحو ربع السوق العالمية.
وألقى بعض المحافظين باللوم على الرئيس البرازيلي يير بولسونارو في حرائق الغابات، وقال إنه شجع الحطابين والمزارعين على تنظيف الأرض.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق