اخبار الفن

حل لغز العثور على قتيل بالكيلو ٢١ ملفوف داخل بطانية وحصيرة !! .. بالتفاصيل




تمكن ضباط إدارة البحث الجنائي ومباحث أول العامرية، من كشف غموض العثور على جثة “أ.ع. ال. ح”، ملفوف داخل بطانية وحصيرة ومربوطة وملقاة بجانب الطريق بمنطقة الكيلو ٢١، وتبين أن وراء الواقعة محام سابق وزوجته وسائق.

تعود تفاصيل الواقعة إلى بلاغ تقدم به نجل المجني عليه يفيد العثور على جثته بالكيلو ٢١، تم إخطار مساعد الوزير اللواء أشرف الجندى مدير أمن الإسكندرية، وعلى الفور تم تشكيل فريق بحث بإشراف اللواء شريف رؤوف مدير إدارة البحث الجنائي، وبرئاسة العميد محمود الحصاوى رئيس المباحث الجنائية ضم كلا من وكيل المباحث العميد محمد حبشى ومفتش المباحث العقيد خالد عبد الفتاح والمقدم أحمد جاب الله رئيس مباحث القسم، وضباط مباحث أول العامرية.

تم تحديد المتهمين، وتبين أن وراء الواقعة كلًا من “ا. خ. ع. ال”- ٤١ عام محام سابق- ويقيم بإيتاى البارود، وزوجته “س.م. ع. ا، ر. ع. م” سائق ومقيم، السلام أول العامرية، وذلك بعد عثور نجلة المجنى عليه على حافظة جلدية خاصة بالمتهمة الثانية وعند اتصالهم بها لرد تلك الحافظة اكتشفت المتهمة بعدم وجود مبلغ مالى كان موجودا بالحافظة، وظنت على غير الحقيقة أن المجنى عليه قام بسرقة المبلغ، فاستعانت بزوجها المتهم الأول وصديقه المتهم الثالث وقاموا باستدراج المجني عليه لشقتهم وتكبيله والتعدى عليه حتى فارق الحياة وتخلصوا من جثته.

وتمكن ضباط المباحث من ضبطهم جميعا وتم اتخاذ الإجراءات القانونية والعرض على النيابة العامة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق