اخبار الحوادثاخبار مصرالأخبار المصرية

“وفاء” في دعوى إسقاط رؤية طليقها لطفليهما: “جابلهم اكتئاب”



كتبت- نور العمروسي:

أقامت "وفاء. م" دعوى قضائية أمام محكمة الأسرة في مدينة نصر، طالبت فيها بإسقاط حق طليقها في رؤية أطفالهما؛ لتعمده تدليل زوجته أمام نجليه، ما سبب لهما الإصابة بمرض نفسي.

قالت صاحبة الـ36 سنة، محامية: "تزوجت منذ 10 سنوات تقليديًا سنة ونصف من مدير شركة خاصة، وأنجبت توءمًا عمرهما 9 سنوات، وسبب الطلاق أن طليقي لا يعرف معنى المسؤولية، يقضي يومه في العمل ويسهر مع أصدقائه".

وأضافت "وفاء": "بالرغم من أن راتب طليقي كبير فلم ينفق على البيت، وكان يستغلني ويفرض عليَّ أن أنفق على البيت وعليه".

وتابعت: "عندما حدث حمل تركت العمل وكنت أعتقد أن زوجي سوف ينفق على البيت ولكنه أصبح يقترض من والدتي، ويوم الولادة رفض دفع مصاريف المستشفى وقال "البركة في حماتي"، ولم يغير من طبعه حتى بعدما أصبح أبًا.

وفي يوم ارتفعت حرارة ابننا فجرًا فرفض الذهاب به للمستشفى، وطلبت والدتي فجاءت وأخذتني إلى المستشفى، وبعد الاطمئنان على ابني أخذت الطفلين، وذهبت إلى أسرتي".

واستطردت: "طلبت الطلاق، ولكن زوجي رفض حتى لا آخذ مستحقاتي الزوجية، ورفض يعطيني ملابسي، ولذلك أقمت دعوى خلع، وبعد الخلع أقمت دعوى نفقة، وصدر حكم بنفقة 2000 جنيه للتوءم بالرغم من أن راتب زوجي 15 ألف جنيه".

وتابع: "لم يتم صرف النفقة لأنه قدم شهادة أنه استقال من العمل وتزوج من أخرى، وأنجب بنتًا، وفوجئت بأنه أقام دعوى رؤية التوءم في حين أنه تركهما وعمرهما 8 شهور، ولم يسأل عنهما".

واستكملت: "التزمت بمواعيد الرؤية، وكنت أذهب، وأنتظر أنا وأطفالي ووالدهما يأتي قبل انتهاء الوقت بنصف ساعة ومعه زوجته وابنته، ويدلل فيهم، ولا يتكلم مع أولادي ولا يشتري لهما أي شيء، يشتري لبنته فقط".

وواصلت الزوجة: "يوم الرؤية يبكي الولدان، ويرفضان الذهاب إلى والدهما، وكنت أغصب عليهما حتى لا يسقط عني حق الحضانة، وتطورت حالة الولدين، وأصبحا يعانيان من مرض نفسي، وعرضتهما على طبيب نفسي، وأعطاني شهادة بأن سبب مرضهما رؤية والدهما وسوء معاملته لهما، لذلك أقمت دعوى إسقاط حق الرؤية عن والد أطفالي تحمل رقم 207 لسنة 2018 وما زالت الدعوى منظورة".

المصدر: مصراوي

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق