أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالميةاخبار الصحف المصريةتحقيقات وملفات

إيران تتسبب في خلاف بين قادة دول مجموعة السبع




قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إنه "لا يمكن لمجموعة الدول السبع أن تعطي تفويضا لأحد بشأن إيران".
وأشار الرئيس الفرنسي اليوم الأحد، إلى أن زعماء دول مجموعة السبع الصناعية الكبرى اتفقوا على العمل المشترك بشأن إيران بهدف تهدئة التوتر وبدء مفاوضات جديدة مع طهران.
وأوضح ماكرون لمحطة (إل.سي.إي) التليفزيونية "اتفقنا على ما نريد قوله بشكل مشترك بشأن إيران… هناك رسالة من مجموعة السبع بشأن أهدافنا، واشتراكنا فيها أمر مهم ويجنبنا انقسامات ستضعف الجميع في نهاية المطاف"، مضيفًا:"الجميع يرغب في تجنب أي صراعات".
مجموعة السبع تكلف ماكرون بتوجيه رسالة لطهران

ومن جانبه نفى الرئيس الأمريكي أن يكون قادة مجموعة الدول السبع "جي 7" المجتمعين في فرنسا قد ناقشوا مسألة توجيه رسالة إلى إيران.
جدير بالذكر أن وكالة الأنباء الفرنسية قد نقلت في وقت سابق، الأحد، عن مصادر دبلوماسية قولها، إن قادة مجموعة السبع دول اتفقوا على تكليف الرئيس الفرنسي النقاش مع إيران وتوجيه رسالة إليها" لتجنب التصعيد في المنطقة.
وأوضحت المصادر أن رؤساء الدول والحكومات في مجموعة السبع أكدوا مجددا أثناء مأدبة عشاء، مساء السبت، افتتحت خلالها أعمال القمة في بياريتس في جنوب غرب فرنسا، أن هدفهم هو "تفادي حيازة إيران السلاح النووي".

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق