أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالميةاخبار الصحف المصريةتحقيقات وملفات

تقرير: الجيش الإسرائيلي على أهبة الاستعداد في الجبهة الشمالية تحسبا لأي رد من حزب الله




تل أبيب- (د ب أ):

أفادت هيئة البث الإسرائيلي اليوم الثلاثاء بأن قوات الجيش على أهبة الاستعداد في الجبهة الشمالية تحسبا لأي رد من حزب الله على مقتل اثنين من عناصره في غارة إسرائيلية في سوريا، أو أنشطة الطائرات الإسرائيلية المسيرة في الضاحية الجنوبية لبيروت.

وأضافت الهيئة أنه "يسود اعتقاد لدى الدوائر الأمنية في إسرائيل بأنه ستتم محاولة ضرب أهداف عسكرية في شمال البلاد".

وأجرى مايك بنس، نائب الرئيس الأمريكي، اتصالا برئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو أمس أكد فيه دعم واشنطن الكامل لحق إسرائيل في الدفاع عن نفسها.

كما أكد بنس، وفقا لصفحته على موقع "تويتر"، على أن الولايات المتحدة ستظل دوما إلى جانب إسرائيل.

كان الجيش الإسرائيلي أقر في وقت سابق الأسبوع الجاري بأنه قصف عددا من الأهداف في جنوب شرق دمشق. وأعلن أن هدف القصف كان : "إحباط عملية إرهابية خطط لتنفيذها فيلق القدس الإيراني وميليشيات شيعية ضد أهداف إسرائيلية انطلاقا من الأراضي السورية". وذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان أن الغارات أسفرت عن مقتل اثنين على الأقل من عناصر حزب الله.

وكانت طائرتا استطلاع إسرائيليتان مسيرتان قد اخترقتا الأجواء اللبنانية فجر أمس الأول الأحد فوق منطقة معوض – حي ماضي في الضاحية الجنوبية حيث معقل حزب الله، وسقطت الأولى أرضا بينما انفجرت الثانية في الأجواء متسببة بأضرار في مبنى يحتوي على مكتب العلاقات الإعلامية للحركة.

وأعلن حزب الله أن خبراءه قاموا بتفكيك الطائرة التي سقطت وتبين أنها تحتوي على مواد متفجرة، ما يعني أن المعقل الرئيسي لحزب الله تعرض لهجوم من قبل طائرتين تعطلت الأولى وانفجرت الثانية.

وتعهد الأمين العام لحزب الله، حسن نصرالله، بالرد على إسرائيل، وعدمِ السماح بوجود طائرات إسرائيلية مسيرة في سماء بلاده، وأشار إلى أن الرد على مقتل عناصر للحزب في سوريا جراء الهجمات الإسرائيلية "سيكون على الأراضي اللبنانية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق