اخبار الرياضة العالميةاخبار الرياضة المصريةرياضة

رونالدو ربح الكرة الذهبية 2013 بسبب بيريز …كلمة الحق لاتأتي من فاسد !




هاي كورة – أثارت التصريحات التى أطلقها رئيس الإتحاد الدولى السابق جوزيب بلاتر لصحيفة سبورت الكتالونية الكثير من الجدل وسط الإعلام الرياضى والغريب إنه لم يتحقق من صحتها أحد ولكن تم الحديث عنها كئنها مسلمات وكئنها لم تأتى من رجل أفسد كرة القدم وحولها لتجارة نخاسة رخيصة وجعلها مفسدة بالأموال والمحاكم أثبتت ذلك .

نقلت صحيفة سبورت الإسبانية حوارا لرئيس الفيفا السابق جوزيف بلاتر كشف فيه عن حديث دار بينه وبين رئيس ريال مدريد وكيف حول بيريز الكرة الذهبية في 2013 من طريق ميسي لطريق كريستيانو خاصة أن في هذا العام وللمرة الأولى والوحيدة تم فتح باب التصويت مرة أخرى بعد إغلاقه وبعدما كانت النتيجة لصالح ميسي ثم بعدها منحت الجائزة لكريستيانو رغم أنه في هذا العام لم يحقق أي لقب نهائيا كما ألأنه كان سببا في خسارة الريال اللقب الوحيد الذي كان من الممكن أن يحصده عندما أهدر ركلة جزاء في نهائي كأس الملك .

قال بلاتر :” عندما فضلت ميسي على كريستيانو في اجتماع الطلبة عام 2013 أتصل بي بيريز وهو غاضب جدا وطلب مني الاعتذار عن التصريح لأنني عضو فخري في مدريد لكن قلت له أنها مسألة أذواق فقط ثم أكد لي ان الامر لن يمر مرور الكرام وبعدها بأسابيع منحت الجائزة لكريستيانو .

بلاتر أصابته جنون فقدان السلطة فهو لايزال يصدق نفسه بانه رئيسا للفيفا حيث قال بأن الجمعية العمومية للفيفا لم تسحب ثقته بها وإن اللوائح توضح أن التصويت لاختيار رئيس جديد يجب أن يكون بعد سحب الثقة من الرئيس السابق وكئن بلاتر نسى بانه هو من تقدم بالإستقالة أمام الملايين بعد إنكشاف فضائحه بل إن البعض يؤكد أن ميشيل بيلاتينى رئيس الإتحاد الاوروبى السابق قد تعرض للوقيعه من الثعلب بلاتر الذى يحاول تشويه أى أحد حتى لايقال عنه بانه الفاسد الوحيد.

بلاتر واصل العزف على إنشودة الكذب والإحتيال عندما قال ” إن بيريز هو سبب فوز رونالدو بالكرة الذهبية 2013 ” مع إن كلام بيريز واضح جدا بأنه لن يسمح بالتهكم على رونالدو ولم يلمح له لا من قريب ولا من بعيد عن فوز رونالدو بالجائزة وربما يقوم فلورنتينو بيريز برفع دعوى قضائية على بيريز قريبا إذا لم يقوم بتوضيح ماقاله !

التاريخ يقول … كلمة الحق لا تأتي من فاسد أبدا !

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق