أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالميةاخبار الصحف المصريةتحقيقات وملفات

داخلية غزة تدعو لتحري الدقة وتؤكد: تفجيران فقط في القطاع




القاهرة – مصراوي:

قالت وزارة الداخلية في قطاع غزة، الثلاثاء، إنه لا صحة للأنباء التي تفيد بوقع أحداث أمنية أو تفجيرات جديدة في القطاع سوى انفجارين تم الإعلان عنهما.

وأضافت في بيان مقتضب وجهته للصحفيين ووسائل الإعلام "نهيب بالجميع إلى تحري الدقة في النشر، واستقاء الأخبار والمعلومات من مصادرها الرسمية".

كانت الأجهزة الأمنية في قطاع غزة أعلنت حالة الاستنفار لدى كافة قواتها لمتابعة التطورات الأمنية بعد انفجارين استهدفا حاجزين للشرطة بالمدينة.

وأضاف المتحدث باسم وزارة الداخلية في القطاع، إياد البزم، أن انفجار آخر استهدف حاجزاً للشرطة بشارع الرشيد الساحلي في منطقة الشيخ عجلين غرب مدينة غزة، خلّف عدداً من الإصابات.

فيما أعلنت قوات الشرطة والأجهزة الأمنية متابعة التحقيق في موقعي الانفجارين.

وكان الانفجار الأول قرب حاجز للشرطة بمنطقة الدحدوح جنوبي القطاع، أسفر عن استشهاد اثنين من عناصر الشرطة، وتعمل الأجهزة المختصة بفحص طبيعة الانفجار.

وكانت وزارة الصحة في غزة أعلنت عن استشهاد اثنين وإصابة عدد من المواطنين إثر انفجارين.

ولم يتضح حتى الآن ما إذا كان انفجار الدراجة النارية هو نفس الانفجار الذي أسفر عن مقتل الشرطيين.

ونقلت وكالة معا الفلسطينية للأنباء أن دراجة نارية انفجرت، ما أدى إلى اسشهاد مواطنين على الفور.

فيما أعلنت وزارة الصحة أن الضحايا هم سلامة ماجد النديم (32 عاما) وعلاء زياد الغرابلي (32 عاما)، بجانب إصابة شابين بجراح مختلفة وسيدة بجراح متوسطة غرب غزة.

وكان المتحدث باسم وزارة الصحة في غزة أشرف القدرة تحدث عن أن استهداف الدراجة النارية جاء بواسطة جيش الاحتلال قبل أن يتراجع ولا يذكر في تغريداته سبب التفجير.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق