أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالميةاخبار الصحف المصريةتحقيقات وملفات

شركات كبرى توقف تعاملاتها مع البرازيل بسبب حرائق الأمازون




أصدر مديرو الشركات وصناديق المعاشات التقاعدية الحكومية في مختلف الدول تحذيرات مكثفة بوقف الصفقات وشراء السندات مع البرازيل للضغط على رئيسها جائير بولسونارو بالاهتمام بحرائق الأمازون.
وبحسب صحيفة "الجارديان" البريطانية، ازداد الضغط المالي على البرازيل بسبب حرائق الأمازون، حيث علقت شركة الملابس الأمريكية VF Corporation ""، التي تقف وراء العلامات التجارية Timberland، وحقائب Kipling وThe North Face، مشتريات الجلود البرازيلية، محذرة الشركات العالمية الأخري من المساهمة في الأضرار البيئية.
مادورو يتهم الرئيس البرازيلي بالتسبب في حرائق الأمازون
ومن جانبها أصدرت"" Fitch Solutions Macro Research، المعروفة سابقًا باسم"" BMI Research، تقريرين تحذر فيهم من المخاطر الاقتصادية بعد حرائق الأمازون، التي بلغ عددها 29 ألف في منطقة الأمازون الحيوية في أغسطس الجاري.
وقال "VF Corporation" : "نعتقد أن القلق الدولي بشأن إزالة الغابات في حوض الأمازون البرازيلي سيخلق رياحا معاكسة لتصدير الطلب وتدفقات الاستثمار، مشيرًا إلى أن هناك أقل من 5% من الجلود التي كانت تستخدمها في تصنيع السلع يتم الحصول عليها من البرازيل.
وقال فابيو سيلفيرا، مدير شركة Macrosector، وهي شركة استشارية مالية في ساو باولو: "لقد حدثت الكارثة بالفعل على الصورة البيئية مما يعني أن الشركات والحكومة البرازيلية تخسران.
وأضاف فريق ديون الأسواق الناشئة في إدارة الأصول نورديا النرويج، أن البرازيل وقعت بالفعل في كارثة توقف عمليات البيع والشراء، ومن المتوقع أن يضاعف الرئيس البرزيلي الحماية البيئية لاستيعاب الأنشطة الاستخراجية وتوسيع الأعمال التجارية الزراعية وتطوير مشاريع البنية التحتية واسعة النطاق لمحاولة تجنب تلك المخاطر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق