أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالميةاخبار الصحف المصريةتحقيقات وملفات

بعد تولي مصرية رئاستها.. 5 معلومات عن أكبر منظمة دولية لحوار الأديان (صور)




اعتلت المصرية عزة كرم منصب الأمين العامة الجديدة لـ"أديان من أجل السلام"، لتصبح بذلك أول امرأة تعتلي قمة هذه المنظمة الدولية التي تم تأسيسها منذ 50 عامًا.
وتعد كرم مصرية الأصل والنشأة، حيث ولدت في القاهرة عام 1968، ومن ثم انتقلت إلى هولندا برفقة عائلتها، وحملت الجنسية الهولندية بعد أن درست في الجامعة الحرة بأمستردام.
بعد أن أنهت دراستها بالجامعة الحرة بهولندا شغلت كرم منصب أستاذة للدين والتنمية، وهو المنصب الذي لا زالت تشغله حتى الآن، وفي هذه الفترة أيضا أصدرت كرم باللغتين العربية والإنجليزية كتابها الأول الذي يهتم بالإسلام السياسي، وبعدها صدرت لها عدة منشورات حول الدين والديمقراطية والتنمية وحقوق الإنسان.
عزة كرم.. مصرية على رأس هرم أكبر مؤسسة لحوار الأديان
منذ عام 2000 وحتى عام 2004 ظلت كرم تعمل بالولايات المتحدة لدى منظمة "الأديان من أجل السلام"، كمديرة لشبكة عالمية للنساء، وقدمت المشورة للمنظمة حول الآفاق الدينية في الشرق الأوسط، ومنذ تلك اللحظة ظلت كرم مطلوبة كمستشارة في مجالات الثقافة والدين لدى الأمم المتحدة ومنظمات دولية أخرى، كما أنها عقدت ندوات بشكل منتظم في أوروبا وأمريكا الشمالية وأفريقيا والشرق الأوسط، إلى أن تولت مؤخرًا رأس هرم أكبر مؤسسة لحوار الأديان بصفتها أول امرأة تتقيد هذا المنصب إلى جانب كونها مصرية.
وفيما يلي أبرز المعلومات حول منظمة " الأديان من أجل السلام":
– منظمة" الأديان من أجل السلام"، هي تحالف دولي يضم ممثلين عن ديانات العالم لتعزيز السلام، وقد تم تأسيسها في عام 1970 قبل نحو 50 عامًا.
– يقع مقر الأمانة الدولية في مدينة نيويورك، وتتمتع بوجود مركز استشاري لدى المجلس الاقتصادي والاجتماعي للأمم المتحدة" ECOSOC " مع اليونسكو واليونيسيف، كما أنها تنظم مؤتمرات إقليمية في أوروبا وآسيا وأفريقيا والشرق الأوسط والأمريكتين.
– في الفترة من 16-21 أكتوبر عام 1970، عقد المؤتمر العالمي الأول كيوتو باليابان، بينما عقدت الجمعية المؤتمؤ الثاني بعد 4 سنوات عام 1974 في لوفين ببلجيكا، ومن ثم في برينستون، نيوجيرسي بالولايات المتحدة الأمريكية، وبعدها في نيروبي كينيا عام 1984، لتتبعها ملبورن أستراليا عام 1989 وبعدها عقد في ريفا ديل جاردا في إيطاليا عام 1994ـ ومن ثم عمان عام 1999، والثامن مرة أخرى في اليابان عام 2006، أما عن المؤتمر التاسع فقد عقد في فينيا بالنمسا ليتبعة المؤتمر الأخير في بينو الألمانية.
– يعمل المركز على تعزيز ثقافة الحوار والتعاون لتحقيق الخير للبشرية، حيث يعمل على معالجة التحديات المعاصرة التي تواجه المجتمعات، بما في ذلك التصدي لتبرير الاضطهاد والعنف والصراع باسم الدين وتعزيز ثقافة الحوار والعيش معًا.
– يتألف مجلس إدراة المركز من قيادات دينية، من المسلمين والمسيحيين واليهود والبوذيين والهندوس، حيث يظل هدف المنظمة الأسمى، هو إبراز القيمة الحضارية للتنوع البشري والعمل على إرساء القواعد والأسس التي تقوم عليها صروح التعايش والحوار والتفاهم والتعاون بين البشر على اختلاف أديانهم وثقافاتهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق