اخبار التكنولوجيا

«جوجل» تدفع 200 مليون دولار غرامة بسبب «انتهاك خصوصية الأطفال»




ستضطر شركة «جوجل» إلى دفع ما يصل إلى 200 مليون دولار كتسوية إثر تحقيق أجرته لجنة التجارة الاتحادية الأمريكية بشأن انتهاك يوتيوب «المزعوم» لقانون خصوصية الأطفال، فى أكبر غرامة تفرض على مؤسسة لهذا السبب.

وأوضح مصدر مطلع لوكالة «رويترز» للأنباء، أن شركة جوجل التابعة لشركة «ألفابيت إنك» القابضة (المالكة لجوجل وعدد من الشركات الأخرى التابعة لها)، قامت بجمع معلومات شخصية من الأطفال دون موافقة آبائهم، فى الوقت الذى امتنعت فيه جوجل عن التعليق.

وذكرت مجلة «بولتيكو» الأمريكية، أنه من المتوقع أن تتراوح قيمة التسوية من 150 إلى 200 مليون دولار، وأفادت بأنه من المزمع إعلان التسوية بقيمتها النهائية الأسبوع الجارى.

كانت لجنة التجارة الاتحادية (FTC) قد صوتت بأغلبية 3 أصوات مقابل صوتين، على قرار فرض تسوية مالية على الشركة، وقامت بإرسال قرارها لوزارة العدل. كانت صحيفة «واشنطن بوست» الأمريكية قد أفادت بأنه تم إقرار التسوية فى يوليو الماضى ولكنها لم تفصح عن مزيد من التفاصيل بشأن حجم الغرامة المفروضة.

وكان السيناتور إدوارد ماركى، عضو مجلس الشيوخ الأمريكى، قد علق على التحقيق الذى تجريه لجنة التجارة، أمس الأول، وقال: «يبدو أن لجنة التجارة الخارجية سمحت ليوتيوب بالإفلات من عقوبة انتهاك خصوصية المستخدمين بغرامة صورية»، وذلك بعد يوم من إطلاق «يوتيوب»، الخميس الماضى، قناة «يوتيوب كيدز» التى قالت عنها إن إنشاءها هدفه «خلق بيئة أكثر أمانًا للأطفال تساعدهم على اكتشاف اهتماماتهم وما يثير شغفهم، مع إعطاء الآباء أدوات تمكنهم من تحديد الخصائص التى يتعامل معها الأطفال على هذا الموقع»

المصدر: المصري اليوم

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق