أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالميةاخبار الصحف المصريةتحقيقات وملفات

رئيسة هونج كونج التنفيذية تنفي تقارير بأنها كانت ستقدم استقالتها إذا استطاعت




هونج كونج- (د ب أ):

نفت الرئيسة التنفيذية لهونج كونج المحاطة بالمشكلات كاري لام، اليوم الثلاثاء، تقارير تفيد بأنها سوف تستقيل إذا استطاعت ذلك ،حيث واجهت المدينة أسوأ أزمة سياسية منذ عودتها إلى الحكم الصيني في عام 1997.

وقالت لام: "حتى الآن لم أقدم استقالة أبدا لحكومة الشعب المركزية"، في إشارة إلى القيادة العليا للصين في بكين. وقالت: "لم أفكر حتى في مناقشة الاستقالة مع حكومة الشعب المركزية".

وتأتي تعليقات لام بعد يوم من نشر وكالة رويترز للأنباء لتسجيل صوتي مسرب لتعليقات أدلت بها أمام قادة أعمال في اجتماع مغلق.

وفي التسجيل الصوتي، يمكن سماع لام وهي تقول: "أن يتسبب الرئيس التنفيذي في هذه الفوضى الضخمة لهونج كونج هو أمر لا يغتفر. إذا كان لدي خيار، فإن أول شيء (يجب القيام به) هو الاستقالة".

في معرض الرد على أسئلة حول التسجيل، قالت لام إنها "تشعر بخيبة أمل شديدة" لأن التسجيل الصوتي قد تمت مشاركته وأسيء فهمه.

وقالت: "حاولت أن أوضح أنني كفرد، في ظل الظروف الصعبة للغاية، قد تكون المغادرة خيارا سهلا، لكنني أخبرت نفسي مرارا في الشهرين الأخيرين أنه يجب علي أنا وفريقي البقاء لمساعدة هونج كونج".

ويأتي ذلك في أعقاب تقرير مماثل نشرته صحيفة "فاينانشال تايمز" في منتصف يوليو الماضي جاء فيه أن لام حاولت الاستقالة في عدة مناسبات ولكن بكين رفضت.

وأصبحت لام هدفا للاحتجاجات المناهضة للحكومة التي أزعجت المركز المالي الآسيوي منذ يونيو بعد أن تبنت مشروع قانون يسمح بتسليم المطلوبين من هونج كونج إلى البر الرئيسي الصين .

وتتمتع المستعمرة البريطانية سابقا هونج كونج بحكم شبه ذاتي، حيث وعدتها بكين في عام 1997 بمنحها حقوق وامتيازات خاصة لمدة 50 عاما.

المصدر: مصراوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق