أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالميةاخبار الصحف المصريةتحقيقات وملفات

الحكومة الأفغانية تُحمّل طالبان مسؤولية إلغاء محادثات السلام مع واشنطن




كابول- (د ب أ):

حمّلت الحكومة الأفغانية، الأحد، طالبان المسؤولية عن إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إلغاء محادثات السلام بين الجماعة المسلحة وواشنطن.

وقال القصر الرئاسي في العاصمة الأفغانية كابول، في بيان، إن "العائق الحالي الذي ظهر في عملية السلام سببه العنف والقتال المستمرين من جانب طالبان".

وكان ترامب أعلن عبر تويتر، أمس السبت، إلغاء الاجتماعات السرية والمنفصلة التي كان من المقرر أن تعقد في منتج كامب ديفيد اليوم مع كبار قادة طالبان، ومع الرئيس الأفغاني أشرف غني.

وغرد ترامب: "لسوء الحظ، ومن أجل بناء نفوذ زائف، اعترفوا (مسلحو طالبان) بتنفيذ هجوم في كابول أسفر عن مقتل أحد جنودنا العظماء، و11 شخصا آخرين".

وقتل جنديان من قوات حلف شمال الأطلسي (ناتو)، أحدهما أمريكي والآخر روماني، وعشرة أشخاص آخرين، يوم الخميس عندما نفذت طالبان هجوما بسيارة مفخخة استهدف موقعا أمنيا بالقرب من مقر مهمة "الدعم الحازم" التي يقودها الناتو في كابول.

وكتب ترامب: "لقد ألغيت الاجتماع على الفور وأوقفت مفاوضات السلام".

والأسبوع الماضي، أعلن متحدث باسم طالبان أن الحركة "قريبة" من التوصل إلى اتفاق مع الولايات المتحدة بعد مفاوضات جرت في العاصمة القطرية الدوحة.

ونشر المبعوث الأمريكي لأفغانستان زلماي خليل زاد الأربعاء الماضي مشروع اتفاقية مع الحكومة الأفغانية.

المصدر: مصراوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق